حوار.. فابيو كابيلو يتحدث عن ريال مدريد وأفضل من دربه – إرم نيوز‬‎

حوار.. فابيو كابيلو يتحدث عن ريال مدريد وأفضل من دربه

حوار.. فابيو كابيلو يتحدث عن ريال مدريد وأفضل من دربه

المصدر: إرم - نورالدين ميفراني

أجرت صحيفة ”آس“ الإسبانية حوار مطولا مع المدرب الإيطالي الكبير فابيو كابيلو تحدث خلاله عن تجربته كمدرب، وعن علاقته برؤساء الفريق الملكي حين كان مدربا لريال مدريد وفاز معه بالليغا مرتين، كما تحدث عن زيدان وبينيتيز وبرشلونة.

ونستعرض أبرز ما جاء في حوار المدرب السابق لميلان وروما ويوفنتوس وتشيلسي وريال مدريد ومنتخب إنجلترا ومنتخب روسيا.

س: لماذا لم ينجح بينيتيز مع ريال مدريد؟

ج: لا أعرف يجب أن أكون في غرفة الملابس لأعرف الجواب.

س: لأن بعد رحيله تحرر اللاعبون؟

ج: إن لم يكن هناك انسجاما مع اللاعبين صعب أن تنجح، لكن بينيتيز يملك التجربة.

س: هل كان لأن بينيتيز يميل أكثر للدفاع؟

ج: من الممكن أن يكون تغيير أنشيلوتي ببينيتيز أشبه بزلزال وتغيير في الأساليب بشكل متناقض.

س: لماذا تعتبر مهمة تدريب ريال مدريد صعبة؟

ج ضاحكًا: الأمر مرتبط بالرؤساء لكونهم مؤثرين بشكل كبير.

س: هل مشكلة ريال مدريد هي المدربين، تغيير 11 مدربا خلال 12 موسما؟

ج: كثير، كثير جدا مشكلة ريال مدريد في الرؤساء، حين يتحدث الرئيس مباشرة مع اللاعبين فالمدرب لا قيمة له، لكون اللاعب يقول لزملائه إن الرئيس سألني عن سبب ما حدث وهكذا يتصور اللاعبون أن المدرب لا قيمة له.

س: ماذا يعني أن ريال مدريد لا يملك مديرا رياضيا؟

ج: حين كنت مدربا كان هناك مديرا رياضيا.

س: لكنه حاليا غير موجود، من يحدد التعاقدات هل هو المدرب؟

ج: لا أعرف شخصيا، لكنه المفروض هو المدرب لكونه بعد الرئيس هو المسؤول عن الفريق.

س: هل استشارك بيريز قبل تعيين زيدان؟

ج: لم يتحدث إليّ، أنا إنسان متقاعد حاليا وبيريز لا يحب الأشخاص الذين عملوا مع رؤساء آخرين، بيريز يحب أن يكون الشخص الذي يقرر والذي يجلب الجديد للفريق ولا يحب أي شيء له علاقة بالماضي، لذلك فهو من عين زيدان مدربا جديد.

س: هل يمكن دعم ريال مدريد مع BBC؟

ج: نعم لاحظوا ماذا قدموا مع أنشيلوتي حين كان مدربا للفريق وفعلوا أشياء مذهلة ضد بايرن ميونخ، المسألة متعلقة ببقية اللاعبين، لاحظوا برشلونة كان لديهم فقط ميسي ونيمار ومع وصول سواريز ساعدهم كثيرا حتى في مسائل دفاعية كان يعانيها الفريق.

س: هل يملك زيدان التجربة الضرورية؟

ج: يملك كاريزما جيدة وهذا مهم.

س: هل هي كافية؟

ج: نعم، يجب إعطائه الوقت الكافي ويجب أن يثق فيه اللاعبون حتى لو لم يحرز البطولات هذا الموسم، اللاعبون مهمون حين يثقون بالمدرب ويساندونه وحين يفقد ثقتهم يرحل.

س: هل سبق لبرلسكوني أن تدخل في تشكلة ميلان؟

ج: نهائيا لم يحدث ذلك مطلقا طيلة مسيرتي هناك.

س: هل تعتقد أن أي مدرب يأتي لمدريد يعرف أن 6 أو 7 لاعبين لا يجب تغييرهم؟

ج: لكنهم لاعبون جيدون أليس كذلك؟ مرة واحدة حين استقدمت مارسيلو وغاغو وهيغوين جاء عندي كالدرون، رئيس ريال مدريد آنذاك، وقال لي لماذا لا تشركهم كلهم، فأجبته لا تقلق إنهم ثروة وهم مستقبل ريال مدريد وسيلعبون سويا.

س: وصفوك بالمدرب الدفاعي هل هذا صحيح؟

ج: إنها أكبر كذبة قيلت في حقي، وبدؤوا في ترديدها بعد موسمي الأول مع ميلان، لكن لاحظوا موسمي الأول مع ريال مدريد وضعت رودوندو وسيدورف في الوسط وراؤول وفيكتور على الأطراف وسوكر وميانتوفيتش في الهجوم، هل هذا أسلوب دفاعي؟ في موسم الثاني عانينا قليلا لكوننا تخلينا عن البرازيلي رونالدو وحاولنا الفوز في اللقاءات الأخيرة وتحدثت مع اللاعبين وحققنا اللقب، مشكلتي كانت مع الرئيس لورينزو سانز لكونه كان يريد أن يلعب ابنه فيرناندو دائما.

س: أي موسم كان الأفضل بالنسبة لك في ريال مدريد؟

ج: الموسم الأول كان لدي لاعبون كبار وقادة حقيقيين في الملعب، راؤول وسوكر وميانتوفيتش وهيرو وإيغنير، لقد كان فريق برجال ومستوى مميز.

س: هل عشت مشكلات مع البرازيلي رونالدو، وهل كنت تود رحيله؟

ج: سألته كم يزن؟ فأجابني 96 كيلوغرام فقلت له كم كان وزنك حين فزت بكأس العالم في كوريا واليابان؟ قال لي 84 كيلوغرام، فطلبت منه أن ينقص وزنه لـ90 فلم يكن قادرا، لقد كان لاعبا محترما ومحترفا حقيقيا، وإن سألتني عن أفضل لاعب دربته وكان قادرا على صنع الفارق سأجيبك دائما إنه رونالدو، وكما قلتها مرارا سابقا هو وفان باستن.

س: إلى أين تذهب كرة القدم بعد التطورات الأخيرة؟

ج: هناك أشياء جيدة في كرة القدم، ما يفعله برشلونة وبايرن ميونخ من السيطرة على الكرة واسترجاعها بسرعة حين ضياعها، وهو نفس ما تفعله حاليا نابولي وليفربول مع يورغان كلوب، لويس إنريكي قام بآخر التطورات في كرة القدم مع برشلونة بوسط ميدان قوي، وفي التاريخ أيضا كان يوهان كرويف ونيسكنز ومالديني وريكارد وغوليت وباريزي ومالديني وفي برشلونة تشافي وإنييستا وبوسكيتش.

س: عرفت هيلينو هيريرا وتدربت تحت قيادته كيف كان؟

ج: كان مدربا يسبق عصره بعشر سنوات، كان يدرب اللاعبين على التحرك دون كرة، وكان يحمسهم بالقول لكل واحد في غرفة الملابس، أنت الأقوى وأنت من تصنع الفارق، كان يقول لنا كما تتدرب تلعب، في اللقاء لم يكن يتدخل كنت أنا من بين من يذهبون إليه ويتحدث معه.

س: ما هي أفضل ذكرى لديك رفقة منتخب إيطاليا (36 لقاء دولي)؟

ج: كان هدفي في مرمى إنجلترا في ويمبلي ولأول مرة نذهب ونفوز هناك، لقد كان لقاء تاريخي بالنسبة لنا، رغم كوننا فزنا قبل ذلك عليهم في تورينو وهو أيضا لقاء مهم بالنسبة لي.. في اليوم الثاني من بعد اللقاء كانت أميرة إنجلترا ستتزوج، وكتبت الصحف بسخرية أن 20000 نادل إيطالي سيحضرون اللقاء، وأهديت الهدف لهؤلاء الإيطاليين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com