الكشف عن لاعبي بوكا جونيورز المتسببين في أحداث شغب

الكشف عن لاعبي بوكا جونيورز المتسببين في أحداث شغب

بوينس آيرس – حددت الحكومة الأرجنتينية هوية اثنين من لاعبي بوكا جونيورز، هما دانييل أوسفالدو ودانييل دياز، قائلة إنهما تسببا في أحداث شغب في مباراة لكرة القدم مؤخرا.

وتعهدت حكومة رئيس البلاد ماوريسيو ماكري، وهو رئيس سابق لبوكا بالقضاء على أعمال الشغب والعنف في الكرة الأرجنتينية، والتي أدت إلى حوالي 90 حالة وفاة خلال العقد الماضي.

وصدرت عن أوسفالدو ودياز إشارات مهينة لجماهير ريفر بليت، الغريم اللدود لبوكا، خلال مباراة ودية شهدت احتساب 40 خطأ وطرد خمسة لاعبين في الأسبوع الماضي.

وتقام مباريات ودية سنوية تؤخذ على محمل الجد خلال فترة توقف المسابقة المحلية في الأرجنتين.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان أرسلته إلى الاتحاد الأرجنتيني: ”بغض النظر عن المخالفات الخطيرة التي ارتكبت خلال المباراة والعقوبات التي اتخذها حكم المباراة ردا على ذلك، فإن الوزارة تشعر بالقلق إزاء تصرفات معظم اللاعبين تجاه الحكم (باتريسيو لوستاو)، وخاصة تصرفات دانييل أوسفالدو ودانييل البرتو دياز لاعبي بوكا“.

وأضافت: ”الحركات الاستفزازية (من قبل هذين اللاعبين) تجاه جماهير الفريق المنافس تشكل تحريضا واضحا وصريحا على العنف“.

وطلبت الوزارة إعلامها بأي عقوبات تتخذ بحق هذين اللاعبين.

وتراوحت عقوبة الإيقاف لأربعة لاعبين من بين الخمسة المطرودين خلال المباراة، ومن بينهم دياز، من مباراة واحدة إلى ثلاث مباريات ودية، لكن يمكنهم المشاركة مع فرقهم عندما تنطلق المسابقة المحلية في الخامس من فبراير شباط المقبل.

وبدأت الحكومة الأرجنتينية التي ستجتمع مع مسؤولي كرة القدم في البلاد في التصدي للعنف في مباريات اللعبة الشعبية.

وأشارت وزارة الداخلية على موقعها إلى أنها ستصدر قائمة بأسماء من يمكنهم حضور المباريات وأخرى بأسماء من يجب منعهم من الحضور طوال الموسم.

وأعلنت منظمة إن.جي.أو سالفيموس ال فوتبول ”هيا نحافظ على كرة القدم“، غير الحكومية، عن 310 حالات وفاة بسبب العنف في مباريات كرة القدم في الأرجنتين، منذ عام 1922 من بينها 88 حالة في العقد الماضي.

وكانت آخر حالة هي وفاة مشجع، يبلغ من العمر 41 عاما، طعنا خلال مشاجرة بين جماهير فريقين في مباراة ودية في مدينة توكومان، الأحد الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com