النائب السابق لرئيس الفيفا قيد الإقامة الجبرية قبل محاكمته

النائب السابق لرئيس الفيفا قيد الإقامة الجبرية قبل محاكمته

نيويورك – قال محامي ألفريدو هاويت، النائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ”الفيفا”، إن أحد القضاة في الولايات المتحدة وافق على إطلاق سراح موكله وتأجيل المحاكمة في قضية الفساد، والتي طالت 40 شخصا آخر.

وأضاف المحامي جاستن ويدل، أن هاويت سيطلق سراحه مقابل سندات تعهد شخصي بقيمة مليون دولار وبضمان 50 ألف دولار نقدا وعقارات.

وأشار ويدل إلى أن موعد إطلاق سراح هاويت لم يحدد بعد، لكنه قد يتم وضعه قيد الإقامة الجبرية والمراقبة الإلكترونية.

ونفى هاويت، الرئيس السابق لاتحاد الكرة في هندوراس واتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي ”الكونكاكاف“، حصوله على رشى من شركات تسويق رياضي أمام محكمة اتحادية في بروكلين يوم 13 يناير كانون الثاني الجاري.

وألقي القبض على هاويت في الثالث من ديسمبر كانون الأول في زوريخ، حيث يوجد مقر الفيفا وتم ترحيله إلى الولايات المتحدة بعد ذلك.

واعترف 12 شخصا إضافة لاثنين من شركات التسويق الرياضي بذنبهم في التحقيقات التي تجرى في الولايات المتحدة وهزت عالم كرة القدم، وأدت للإطاحة بعدة مسؤولين في الفيفا ومن بينهم سيب بلاتر، رئيس الاتحاد، الذي تم إيقافه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة