بدء العد التنازلي لرحيل جوارديولا عن بايرن ميونيخ

بدء العد التنازلي لرحيل جوارديولا عن بايرن ميونيخ

ميونيخ – بدأ العد التنازلي لنهاية مشوار الإسباني بيب جوارديولا في منصب المدير الفني لنادي بايرن ميونيخ متصدر الدوري الألماني لكرة القدم حيث سيقود الفريق غدا الاثنين في أول حصة تدريبية في عام 2016، مع بقاء نحو خمسة أشهر على موعد رحيله.

الهدف واضح، المحصلة الإجمالية لولايته مع النادي البافاري، تعتمد على محصلة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا يوم 28 أيار/مايو في ميلان، حيث أنه في حال شارك بايرن في هذه المباراة وتُِّوج باللقب الأوروبي السادس له فإن جوارديولا سيصبح بطلا، ولكن إذا لم يحدث ذلك سيكون من الصعب القول إنه لم يفشل في مهمته الرئيسية.

عندما تولى جوارديولا تدريب بايرن في 2013 كان الفريق منتشيًا بالتتويج بثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا تحت قيادة سلفه يوب هاينكس، وعمل المدرب الإسباني منذ ذلك الحين على تطوير أداء لاعبي الفريق بشكل أكبر، مثل ما فعله مع فيليب لام عندما نقله إلى وسط الملعب، بجانب تحويل ديفيد ألابا لمركز قلب الدفاع.

ولكن شهرة وكفاءة مدربي بايرن ميونيخ تُقاس بالألقاب، حيث يُعتبر الفوز بلقب البوندسليجا للمرة الثالثة على التوالي تحت قيادة جوارديولا التزاما وليس هدفًا، كما أن ثنائية الدوري والكأس ستكون بمثابة إنجاز محدود للجماهير العاشقة للنادي البافاري.

ليس هناك ما هو أقل من لقب دوري أبطال أوروبا، لكي ينال المدرب الإسباني رضا الجماهير قبل رحيله، خاصة وإذا وضعنا في الاعتبار أنه سبق له الفوز بلقب دوري الأبطال مرتين مع برشلونة في 2009 و.2011

وقال ماريو جوتزه نجم بايرن ميونيخ الذي يعاني حاليًا من الإصابة “ المتطلبات الأساسية في جميع المسابقات الثلاث تكاد تكون متطابقة ، علينا أن نبلغ الذروة في اللحظات الحاسمة، هذا ما تعلمناه في السنوات الأخيرة“.

وفي الوقت الذي فرض فيه بايرن ميونيخ هيمنته على الصعيد المحلي تحت قيادة جورديولا، فإنه فشل في التوهج في دوري أبطال أوروبا، حيث انتهت رحلة الفريق في البطولة في المربع الذهبي في العامين الماضين، حيث خسر الفريق على يد ريال مدريد في 2014 وأمام برشلونة في .2015

وبعد تدعيم صفوف الفريق بامثال دوجلاس كوستا وأرتورو فيدال وكينجسلي كومان الصيف الماضي، فيبدو أن جوارديولا وضع اللمسات الأخيرة في محاولته الأخيرة للصعود إلى منصة التتويج الأوروبية، ورحيله الوشيك لا ينبغي أن يكون عذرا للفشل.

وقال ماتياس سامر مدير الكرة لبايرن ميونيخ: ”لقد عملنا بشكل رائع سويًا، وسنواصل ذلك“.

ومن المتوقع أن ينغمس جوارديولا خلال الأشهر المقبلة في تفاصيل رحلته مع بايرن ميونيخ، وربما حينذاك يكشف عن أسباب الرحيل، وربما يتطرق إلى وجهته المقبلة، حيث يبدو أن محطته التالية ستكون في الدوري الإنجليزي الممتاز وخاصة عبر بوابة مانشستر سيتي.

ويتبقى لجوارديولا 20 مباراة رسمية كحد أدنى و27 مباراة كحد أقصى مع بايرن ميونيخ.

ويتصدر بايرن ترتيب البوندسليجا بفارق 8 نقاط عن أقرب ملاحقيه بوروسيا دورتموند، كما اقترب الفريق من المربع الذهبي للكأس حيث يلاقي بوخوم المتواضع في دور الثمانية.

الاختبار الحقيقي كما كان الوضع دائمًا، سيكون في دوري الأبطال، حيث يلعب الفريق في دور الستة عشر في مواجهة يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي.

واستعدادا لأجندة المباريات في 2016 يعسكر بايرن ميونيخ في العاصمة القطرية الدوحة، التي تستضيف مونديال .2022

ووصف كارل هاينز رومينيجه رئيس مجلس إدارة بايرن أكاديمية أسباير ، مقر معسكر الفريق بأنها ”أفضل مكان يمكنك أن تخوض معسكرك الشتوي من خلاله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة