خلف الوجه الطفولي مدرب ممتاز – إرم نيوز‬‎

خلف الوجه الطفولي مدرب ممتاز

خلف الوجه الطفولي مدرب ممتاز

اوساكا– يعطي مارسيلو جاياردو مدرب ريفر بليت الأرجنتيني لكرة القدم والذي يتحدث بهدوء ورزانة انطباعا بأنه لا يمكنه أن يخطئ على الإطلاق.

الا انه وخلف الوجه البريء للمدرب – الملقب ”بالدمية“ بسبب بنيانه الجسماني الضعيف ووجهه الطفولي – يقع واحد من أكثر المدربين دهاء والذي يشعر رودولفو دونوفريو رئيس نادي ريفر بليت بانه سيقتفي اثر كبار المدربين الأرجنتينيين مثل دييجو سيميوني وماوريسيو بوكيتينو ومارسيلو بيلسا الذين تألقوا في أوروبا.

وتتبدد بسرعة أي شكوك بشأن حماس المدرب البالغ من العمر 39 عاما بمجرد إلقاء نظرة سريعة على لقطات من مباريات خاضها خلال مسيرته كلاعب والتي تظهر انه لاعب خط وسط من العيار الثقيل.

وامضى جاياردو ثلاث فترات مع ريفر بليت ضمن مسيرته كلاعب إضافة لمشاركته في كأس العالم مرتين مع الأرجنتين.

وكانت هناك واقعة سيئة حدثت منه في عام 2004 عندما طرد بسبب تسببه في اصابات لروبرتو ابوندانزيري حارس بوكا جونيورز في مباراة قمة عنيفة بين الفريقين قبل أن يتبعها بعدة سنوات بما بدا انه واقعة عض لأحد أصابع جاري ميديل أمام نفس المنافس.

إلا أن جاياردو – الذي سيواجه سانفريتشي هيروشيما بطل اليابان في الدور قبل النهائي لكأس العالم للأندية غدا الأربعاء – أبدى حماسه بشكل أكثر اتزانا.

وخلال 18 شهرا منذ حلوله بديلا لرامون دياز استطاع جاياردو الفوز بكأس ليبارتدوريس لأندية أمريكا الجنوبية وكأس سودامريكانا التي تعد المماثل لبطولة الدوري الأوروبي إلى جانب انه أثار إعجاب الكثيرين بسبب طريقة لعب الفريق.

وطبق جاياردو أسلوب اللعب الضاغط استنادا لفكرة أن الفريق يجب ان يستحوذ على الكرة لأطول فترة ممكنة.

ولعب جاياردو – الذي قال انه يعاني لكي يخرج من إطار كرة القدم ويقترب من أن يصبح مهووسا باللعبة- لمنتخب الأرجنتين تحت قيادة بيلسا.

وكانت واحدة من أكثر الخطوات المفاجأة بالنسبة لجاياردو هو تعيين طبيب أعصاب للعمل مع اللاعبين وهو ما لم يتم تطبيقه من قبل في الارجنتين.

وقال ”كنت أود رؤية ذلك عندما كنت لاعبا.“

وأضاف ”أود دوما أن اخبر اللاعبين باننا سننزل الى الملعب للدفاع عن هدف محدد وان نشعر بذاتنا.“

وسيدفع الفوز غدا بريفر لبلوغ النهائي أمام برشلونة – بافتراض ما سيكون نظرا لمواجهة بطل أوروبا لقوانغتشو ايفرجراند في الدور قبل النهائي – ليكمل بذلك ريفر بليت تحولا كبيرا في مسيرته بعد أن كان يلعب في دوري الدرجة الثانية قبل اقل من أربع سنوات.

وقال جاياردو ”ستحدث الكثير من الأشياء الجيدة ونحن الآن في موقع متميز.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com