اعتقال الرئيس السابق لاتحاد الكرة في بيرو في اطار تحقيقات الفيفا

اعتقال الرئيس السابق لاتحاد الكرة في بيرو في اطار تحقيقات الفيفا

ليما – اعتقلت الشرطة في بيرو مانويل بورجا الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم المحلي في إطار تحقيقات تقودها الولايات المتحدة حاليًا وتتعلق بالفساد داخل الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا).

ويأتي بورجا – الذي رأس اتحاد كرة القدم في بيرو لفترة طويلة – ضمن 16 شخصية من بينهم مسؤولون حاليون وسابقون عن كرة القدم في أمريكا الجنوبية تم اتهامهم يوم الخميس الماضي بالتورط في مخططات للحصول على رشى تقدر بملايين الدولارات من خلال بيع حقوق التسويق والبث التلفزيوني.

ونفى بورجا (58 عامًا) والذي رأس اتحاد بيرو لمدة 12 عامًا حتى 2014 ارتكاب أي مخالفات مع اعتقال الشرطة له في وقت متأخر من امس الجمعة في منزله في ليما عاصمة بيرو.

وقال بورجا لمراسلي المحطات التلفزيونية الذين تجمعوا خارج منزله: ”أساعد الشرطة في تحقيقاتها وكنت أنتظر رجال الأمن…لقد أبلغوني بالفعل بأن مذكرة اعتقال ستصدر بحقي.“

وأضاف قبل أن تنطلق سيارة الشرطة التي تقله بعيدا: ”أكرر أنني بريء. لم أتلق أي رشى.“

وقال قائد الشرطة فيسنتي روميرو للصحفيين قبل دقائق من اعتقال بورجا: ”لدينا مذكرة اعتقال دولية لبورجا وتعمل الوحدة الخاصة في الشرطة في هذا الاتجاه في الوقت الحالي.“

ولم يتضح بعد ما إذا كان بورجا سيظل قيد الاحتجاز اليوم بينما رفض متحدث باسم السفارة الأمريكية التعليق على ما إذا كان سيتم تسليمه للولايات المتحدة.

وأُعيد انتخاب بورجا كرئيس للاتحاد المحلي مرتين إلا أنه مُنع العام الماضي من قبل الاتحاد من المنافسة على فترة رابعة مع زيادة الانتقادات لأسلوب إدارته .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com