هل يفقد بنزيمة مكانه في تشكيلة المنتخب الفرنسي؟

هل يفقد بنزيمة مكانه في تشكيلة المنتخب الفرنسي؟

دخل الإتحاد الفرنسي لكرة القدم طرفًا في القضية التي يتابع من خلالها نجم ريال مدريد المهاجم كريم بنزيمة في قضية ابتزاز زميله في المنتخب ومتوسط ميدان أولمبيك ليون ماثيو فالبوينا، وقرر فتح تحقيق في الموضوع وتوقيع عقوبات على الطرف المخطئ في القضية مما يهدد مصير أحد اللاعبين دوليًا.

وبدأت الصحافة الفرنسية تفتح استطلاعات للرأي لمتابعيها حول الطرف الذي يجب إبعاده عن منتخب فرنسا على خلفية الحقائق الأخيرة التي ظهرت والتي تؤكد تورط مهاجم ريال مدريد في القضية ومطالبته لزميله بالتفاوض مع مالكي الفيديو الجنسي.

وتنتظر المنتخب الفرنسي مهمة صعبة صيف 2016 حيث تستضيف فرنسا فعاليات أمم أوروبا 2016 على أرضها وبين جماهيرها وترغب في الفوز باللقب الثالث في تاريخها ويعتبر اللاعبان من العناصر الأساسية في تشكلة المدرب ديدييه ديشامب.

وبالنظر لاستحالة التقاء اللاعبين في منتخب فرنسا في الوقت الحالي بقرار قضائي وفي المستقبل بعد تصريحات ماثيو فالبوينا، فالمدرب ديدييه ديشامب مطالب باتخاذ قرار في الموضوع واختيار أحد اللاعبين أو إبعادهما معًا.

ونستعرض حظوظ كل طرف في البقاء أو الإبتعاد عن منتخب فرنسا والحلول الأخرى :

حظوظ ماثيو فالبوينا

الضحية في قضية الابتزاز ومتوسط ميدان فريق أولمبيك ليون يبلغ 31 عامًا ولعب 52 مباراة دولية سجل خلالها 8 أهداف، ويُعتبر لاعبًا مهمًا في وسط الميدان لكنه ليس الوحيد في مركزه، لكون مدرب منتخب فرنسا يملك عدة خيارات في نفس المركز كالنجم بول بوغبا لاعب يوفنتوس ، مما يجعله في موقف صعب للحفاظ على مركزه في المنتخب الفرنسي ويبقى العامل الأخلاقي مهم وهو الوحيد الذي يعطيه حق البقاء .

حظوظ كريم بنزيمة

مهاجم ريال مدريد والمتهم في القضية يبلغ من العمر 28 سنة لعب 81 لقاء دولي وسجل 27 هدفا ويعتبر عنصرا أساسيا ونجما من نجوم فرنسا في الوقت الحالي واحد المتواجدين في السنوات الأخيرة ضمن المرشحين للفوز بالألقاب الفردية أوروبيا وعالميا وسيكون في وضع جيد للمشاركة في نهائيات أمم أوروبا، لكن وضعه كمتهم قد يدفع ديدييه ديشامب لاتخاذ موقف صعب وقاس على اللاعب والمنتخب الفرنسي.

إبعاد أحد اللاعبين

باستثناء قرار تأديبي من الاتحاد الفرنسي أو حكم قضائي ضد نجم ريال مدريد كريم بنزيمة فهو الأقرب للبقاء والمشاركة في النهائيات على حساب خصمه على المستوى الفني، لكن على المستوى الأخلاقي فالضحية يبقى أقرب للبقاء رغم كونه سيكون تحث الضغط بعد إغراق زميله وهو سلوك قد يجر عليه نقمة زملاءه اللاعبين لكونهم كانوا يفضلون أن تنتهي الأمور وديا بين الطرفين ، كما أن نجم ريال مدريد يعتبر أحد قادة المنتخب الفرنسي ويملك علاقات جيدة مع أغلب اللاعبين .

التدخل لإجراء صلح بين الطرفين

طالب مجموعة من نجوم فرنسا وأغلبهم يساندون مهاجم ريال مدريد بالتدخل لإطفاء المشكلة والخروج منها لا غالب لا مغلوب من أجل مصلحة منتخب فرنسا ،وكان الأسطورة زين الدين زيدان صريحا حين طالب بإشراك كل اللاعبين المميزين في النهائيات وأولهم بنزيمة وفالبوينا ،ويبقى حكم القضاء الفرنسي حاسما في الموضوع ودور المدرب ديدييه ديشامب لو قرر استدعاء الطرفين .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع