إبراهيموفيتش ربما ينهي مسيرته الدولية بعد يورو 2016

إبراهيموفيتش ربما ينهي مسيرته الدولية بعد يورو 2016

قال زلاتان ابراهيموفيتش قائد منتخب السويد يوما، إن كأس العالم الأخيرة في البرازيل لا تستحق المشاهدة بدونه لكنه يرى هذه المرة أن بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم ستكون ”ساحرة“ بعد تأهل بلاده على حساب الدنمارك.

وسجل ابراهيموفيتش (34 عاما) ثلاثة من الأهداف الأربعة التي أحرزها منتخب بلاده في مواجهتي ملحق التصفيات أمام الدنمارك حيث سجل من ركلة جزاء ومتابعة رائعة لركنية ومن ركلة حرة لتتأهل السويد للنهائيات بالفوز على الدنمارك 4-3 في نتيجة المباراتين الصعبتين.

وقال إبراهيموفيتش للصحفيين ”ستكون بطولة ساحرة. مشاركتي في هذه البطولة ستكون أمرا رائعا بالنسبة لي.“

وسيكون استمرار تألق إبراهيموفيتش في بطولة أوروبا مصدر سعادة وسحر لجماهير السويد.

وأضاف مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي ”ربما تكون بطولتي الأخيرة مع المنتخب وأنا سعيد للغاية لأنه قبل مواجهتي الملحق كثر الحديث عن عدم قدرتنا على هزيمة الدنمارك. الآن نحن سعداء للغاية وأشعر بالرضا. وتركت قدمي تتحدث.“

وتحين إبراهيموفيتش الفرص أمام صلابة مدافعي الدنمارك وأدى الواجبات الدفاعية كذلك بشكل أكثر جدية.

ويعني تأهل السويد إلى بطولة أوروبا 2016 عدم اعتزال ابراهيموفيتش للعب الدولي على الأقل حتى الصيف المقبل لكنه يستعد بالفعل لإنهاء مسيرته.

وينتهي عقد إبراهيموفيتش مع باريس سان جيرمان بنهاية الموسم الحالي وسيدرس بعدها خياراته المتاحة.

وتابع اللاعب الذي سبق له الفوز ايضا بلقب الدوري في هولندا وإسبانيا وإيطاليا ”أعتقد أن الوقت بات متأخرا للانتقال للعب في إنجلترا. أنا سعيد للغاية في باريس سان جيرمان. أمامي آخر ستة اشهر في عقدي وبعدها سأفكر فيما سيحدث.“

ويبدو أن إبراهيموفيتش تقدم في العمر لكن شهيته للعب لم تتأثر.

وقال ”استمتع بوجودي في الملعب. أريد الاستمرار طالما ألعب على أعلى مستوى وأقدم كل ما لدي. لا أدري أين سأنهي مسيرتي. سننتظر لنرى.“

وبغض النظر عن النادي الذي سينهي فيه إبراهيموفيتش مسيرته إلا أن مشواره الدولي الذي بدأ في مباراة ودية أمام جزر الفارو عام 2001 سينتهي في أعلى المستويات بخوض بطولة أوروبا التي تستضيفها فرنسا العام المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com