إلغاء ودية ألمانيا وهولندا خوفا من حدوث هجمات إرهابية

إلغاء ودية ألمانيا وهولندا خوفا من حدوث هجمات إرهابية

أكدت مصادر أمنية أن السبب وراء إلغاء مباراة كرة القدم الودية الدولية بين المنتخبين الألماني والهولندي قبل أقل من 90 دقيقة على انطلاقها في هانوفر يرجع إلى تلقي تحذيرات بشأن إمكانية وقوع هجمات تستهدف المباراة.

وقال فولكر كلوفه رئيس شرطة هانوفر ”كان لدينا تحذيرات قوية بأن شخص ما في الاستاد يريد تفجير قنابل“.

ووفقا للمصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، فإن التحذيرات كانت كافية للتعامل معها على نحو جدي.

وكانت من المقرر أن تقام المباراة بعد أربعة أيام فقط من الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها باريس، وسط إجراءات أمنية مشددة، لكن تم إلغاؤها.

وعاش المنتخب الألماني أوضاعا كارثية خلال المباراة الودية التي جمعته يوم الجمعة الماضي بمضيفه الفرنسي على استاد دو فرانس، حين فجر بعض الانتحاريين الذين يرتدون أحزمة ناسفة، أنفسهم خارج الاستاد.

ومن المقرر أن يعقد وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير والسلطات الأمنية في ولاية ”ساكسونيا السفلى“ حيث تقع هانوفر، مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق اليوم للكشف عن تفاصيل ما حدث اليوم.

وكان من المقرر أن تحضر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وعدد من الوزراء بالحكومة الألمانية المباراة.

وفرض طوق أمني حول الملعب لمدة نصف ساعة في وقت سابق مساء اليوم بعد اكتشاف حقيبة مشبوهة، كما أغلقت بعض الشوارع في المنطقة المحيطة بالاستاد قبل أن تعلن الشرطة عن عدم وجود متفجرات بالحقيبة.

وطلبت الشرطة من الجماهير التي بدأت تملأ استاد ”اتش دي أي“ لمتابعة المباراة، مغادرة الملعب بشكل منظم بعد الغاء المباراة.

وقالت الشرطة عبر الإذاعة الداخلية للاستاد ”السيدات والسادة، أصدقائنا الأعزاء، نأسف لكن تم الغاء المباراة قبل فترة قصيرة، رجاء احتفظوا بالهدوء ، لا يوجد خطر وشيك أو أي شيء أخر، رجاء عودوا إلى بيوتكم بشكل طبيعي“.

وشهدت عملية تأمين المباراة تواجد قوات شرطة إضافية والعديد من الأفراد المسلحين بالأسلحة المتطورة وسط إجراءات أمنية مشددة.

وكان الاتحاد الألماني للعبة درس إلغاء المباراة بعد سلسلة الهجمات الإرهابية التي باريس مساء يوم الجمعة الماضي بالتزامن مع مباراة المنتخبين الألماني والفرنسي الودية على ملعب ”استاد دو فرانس“ .

ولكن الاتحاد الألماني ومسؤولو المنتخب الألماني اتفقوا على إقامة المباراة تضامنا مع فرنسا وأقارب ضحايا هجمات باريس.

وكان الفريق الألماني في طريقه من الفندق إلى الاستاد قبل أن يعود مجددا من حيث أتوا بعد ابلاغهم بالغاء المباراة.

وهذه هي ثاني مباراة يتم الغاؤها منذ وقوع تفجيرات باريس، بعد الغاء مباراة المنتخب البلجيكي مع ضيفه الأسباني والتي كان مقررا لها اليوم أيضا.

وكان من المقرر أن تحضر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com