وفاة إحدى قريبات ديارا لاعب منتخب فرنسا في هجمات باريس

وفاة إحدى قريبات ديارا لاعب منتخب فرنسا في هجمات باريس

قال لاسانا ديارا لاعب المنتخب الفرنسي لكرة القدم إن إحدى قريباته قتلت في هجمات باريس والتي أودت بحياة 129 شخصا أمس الجمعة، وهو اليوم الذي شهد مواجهة فرنسا لألمانيا في لقاء ودي على استاد فرنسا.

وأكد لاعب وسط مرسيليا عبر وسائل التواصل الاجتماعي اليوم السبت وفاة استا دياكيتي في أحداث أمس الجمعة واصفا إياها بأنها بمثابة “شقيقة كبرى” له.

وكان ديارا يلعب في التشكيلة الأساسية لفرنسا خلال مواجهة ألمانيا في باريس عندما سمع صوت أحد التفجيرات خارج الملعب.

وقال لاعب الوسط المدافع السابق لريال مدريد وارسنال وتشيلسي على حسابه على موقع تويتر “بقلب يعتصره الألم أتحدث اليوم. تأثرت شخصيا بهذه الهجمات. قريبتي استا دياكيتي كانت إحدى ضحايا ما حدث أمس مثل مئات آخرين من الفرنسيين الأبرياء. كانت مرجع لي وداعمة وشقيقة كبرى.”

وأضاف “في هذه الأجواء المرعبة يبدو من المهم بالنسبة لنا جميعا…نحن الذين نمثل بلادنا والتنوع السائد فيها أن نتحدث ونبقى متحدين في مواجهة الإرهاب الذي لا لون له ولا دين.”

وتابع “يجب أن ندافع سويا عن الحب والاحترام والسلام. اشكركم جميعا على تعازيكم ورسائلكم. حافظوا على أنفسكم وعلى من تحبونهم و(أتمنى) أن يرقد ضحايانا في سلام.”

وبالإضافة إلى حالات الوفاة أصيب 352 شخصا جراء الهجمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع