البرلمان الألماني يُقر قانونًا صارمًا لمكافحة المنشطات

البرلمان الألماني يُقر قانونًا صارمًا لمكافحة المنشطات

برلين – أقر البرلمان الألماني اليوم الجمعة قانونًا جديدًا لمكافحة المنشطات يتضمن فرض عقوبات سجن وغرامات صارمة على أي رياضي بارز أو مدرب أو مدير فني يثبت استخدامه لمواد محفزة للأداء محظورة رياضيًا.

ويستهدف القانون الجديد في الأساس الرياضيين البارزين الذين تغدق عليهم الدولة بالدعم المالي والمدرجين على قوائم اختبارات الوكالة الألمانية لمكافحة المنشطات ولا يستهدف الرياضيين على مستوى الهواة.

وسيواجه الرياضيون عقوبات حبس لمدة قد تصل الى ثلاث سنوات حال ثبوت تعاطيهم المنشطات أو حيازة مواد محظورة حتى ولو لم يسقطوا في اختبارات.

وقد يواجه الأطباء أو الأشخاص الذين يتداولون هذه المواد المحظورة عقوبة السجن لمدة قد تصل إلى عشر سنوات حيث بدأت السلطات في مراقبة الأفراد المقربين من الرياضيين بشكل أكبر.

وقال وزير العدل الألماني هايكو ماس: ”هذا القانون يعلن الحرب على المتلاعبين والغشاشين.“

ولا يزال القانون يحتاج الى مصادقة الغرفة العليا للبرلمان الألماني وهي خطوة متوقعة إلى حد كبير على أن يبدأ تطبيقه في يناير كانون الثاني من العام المقبل.

ورحبت اللجنة الأولمبية الألمانية بهذا القانون.

وقالت في بيان: ”يتضمن العديد من التعديلات التي تعزز الجهود المشتركة للدولة والسلطات الرياضية لمكافحة المنشطات.“

وأقرت العديد من الدول الأوروبية الأخرى ومن بينها إيطاليا وإسبانيا وفرنسا قوانين مماثلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com