المنتخب الإيراني للسيدات يُحرم من المشاركة في كأس العالم

المنتخب الإيراني للسيدات يُحرم من المشاركة في كأس العالم

مُنع المنتخب الإيراني لكرة الصالات للسيدات من المشاركة في بطولة كأس العالم التي تُقام في جمهورية غواتيمالا في 24 من نوفمبر الجاري، بسبب عدم منح أعضاء المنتخب تأشيرة دخول لعدم وجود سفارة لجمهورية غواتيمالا في طهران.

وتُِّوج المنتخب الإيراني للسيدات في 27 من سبتمبر ببطولة آسيا بعد فوزه في المباراة النهائية على نظيره الياباني بهدف واحد دون مقابل التي أُقيمت في ماليزيا.

ودعا الاتحاد الإيراني لكرة القدم في بيان نشره على موقعه الالكتروني، غواتيمالا إلى منح تأشيرات دخول للمنتخب الإيراني للسيدات في المطار من أجل مساعدته في المشاركة في بطولة كأس العالم“، مشيراً إلى أن جمهورية غواتيمالا كانت قد رفضت في الأعوام الماضية منحنا تأشيرة دخول عبر المطارات.

ورجَّح الاتحاد الإيراني لجوء منتخب بلاده إلى سفارة جمهورية غواتيمالا في ألمانيا لأخذ تأشيرة دخول لمنتخب كرة القدم للسيدات، مشيرًا إلى أن السفر إلى ألمانيا سيكلفنا أموالًا طائلة من أجل الحصول على فيزا شينغن الأوروبية.

بدوره نفى نائب رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم الهه عرب بور في تصريح لوكالة أنباء مهر، وجود سفارات لجمهورية غواتيمالا في الإمارات وتركيا، مبيناً أن بطولة كأس العالم للسيدات في غواتيمالا ليست تحت نظر الفيفا.

وهاجمت وسائل إعلام رياضية إيرانية الاتحاد الإيراني لكرة القدم لعدم قدرته على إيجاد طريق مناسب لأخذ تأشيرات دخول لمنتخب للسيدات، مشيرة إلى أن ذلك يكشف عن افتقار الاتحاد إلى المسؤولية وغياب التنسيق.

ووقع الفريق الإيراني للسيدات بالمجموعة الأولى الى جانب كل من البرازيل، البرتغال وكوستاريكا، فيما ضمت المجموعة الثانية كل من إسبانيا – روسيا- غواتيمالا واليابان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com