اللاعبون الجدد في أتلتيكو مدريد يسارعون لإثبات وجودهم

اللاعبون الجدد في أتلتيكو مدريد يسارعون لإثبات وجودهم

مدريد – بدأت الوجوه الجديدة في اتليتيكو مدريد في إثبات وجودها بعد بدايتها المتواضعة بدوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم هذا الموسم لتتكلل جهود النادي بالنجاح بعد أن كان أنشط الأندية الاسبانية في فترة الانتقالات الأخيرة .

ورحل المهاجم الكرواتي غريب الأطوار ماريو مانزوكيتش إلى يوفنتوس وانضمت مجموعة من اللاعبين الجدد من بينهم المهاجم الكولومبي جاكسون مارتينيز والمهاجم الأرجنتيني لوسيانو فيتو ولاعب الوسط البلجيكي يانيك كاراسكو لصفوف الفريق.

وعاد صانع اللعب الاسباني أوليفر توريس من فترة إعارة في بورتو البرتغالي بينما تمت استعادة فيليبي لويس بعد عام واحد على انتقاله إلى تشيلسي الإنجليزي.

وارتفعت آمال اتليتيكو في الفوز باللقب بعد إحرازه موسم 2013-2014 ليكون أول فريق يتوج بالدوري خلال العقد الماضي بعيدا عن سيطرة العملاقين ريال مدريد وبرشلونة ويمكن ان يشكل منافسا حقيقيا على الألقاب هذا الموسم.

وبدا مارتينيز تحديدا وكأنه يكافح في البداية لاستعادة مستواه الذي جعله هدافا للدوري البرتغالي خلال المواسم الثلاثة التي لعب خلالها لبورتو لكنه مع زميله كاراسكو نجحا في قيادة اتليتيكو للفوز على بلنسية 2-1 أمس ليبقى الفريق منافسا صعب المراس بالنسبة للمتصدرين ريال مدريد وبرشلونة.

وسجل مارتينيز في المباراة الثانية على التوالي بعد هدفه في مرمى استانة في دوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي بينما من شأن جهود كاراسكو أن تجعل كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد والفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم العام الماضي أن يشعر بالفخر.

وسجل كاراسكو هدفا بنفس طريقة رونالدو حيث تسلم الكرة في الناحية اليسرى قبل أن ينطلق نحو وسط الملعب ويراوغ احد لاعبي المنافس ويسدد كرة قوية منخفضة في المرمى لتحتفل به الجماهير في بشكل قوي في استاد كالديرون.

وأشاد كاراسكو بمدربه دييجو سيميوني الذي اشتهر بروحه القتالية كلاعب وسط سابق لمنتخب الأرجنتين وأثناء فترة لعبه للعديد من الأندية من بينها اتليتيكو وانترناسيونالي ولاتسيو.

وانضم كاراسكو (22 عاما) لأتليتيكو من موناكو الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى الفرنسي مقابل نحو 20 مليون يورو (22 مليون دولار).

وقال اللاعب الشاب للصحفيين ”المدرب أعطاني الثقة وأبلغني بضرورة التسديد حتى أسجل الأهداف وهذا ما فعلته. كان هدفا جميلا.“

وأضاف ”بالتأكيد كان الأمر صعبا بالنسبة لي في البداية لكن مع العمل الجاد أتمنى مشاركتي كأساسي في كل مباريات الموسم.“

ويتصدر ريال مدريد وبرشلونة الدوري برصيد 21 نقطة من تسع مباريات بينما يأتي اتليتيكو ثالثا برصيد 19 نقطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com