يوفنتوس ”الصبور“ ينتظر عودة بريق بوجبا

يوفنتوس ”الصبور“ ينتظر عودة بريق بوجبا

من الصعب التسليم بأن مستوى الأداء المحبط للاعب الفرنسي الدولي بول بوجبا هو السبب أو أحد الأسباب وراء البداية السيئة ليوفنتوس في الموسم الحالي، ولكن كثيرين يرون أن فريق السيدة العجوز يتعين عليه الصبر لحين استعادة بوجبا لمستواه العالي المعهود.

ولكن المؤكد أن بوجبا يعاني في الموسم الحالي من بعض المواقف التي تشير لسوء الحظ والتي كان أحدث حلقاتها هي السطو على منزله بعد التعادل السلبي لفريقه مع مضيفه إنتر ميلان في الدوري الإيطالي أمس الأول الأحد.

وعاد بوجبا 22/ عاما/ إلى تورينو في ساعة مبكرة من صباح أمس الإثنين، ليكتشف سرقة تشكيلة من الساعات والحلي إضافة لمجموعة من أفضل ملابسه. وربما تمت السرقة عندما كان بوجبا على أرضية الملعب في استاد ”جوزيبي ميازا“ الذي استضاف المباراة أمام إنتر.

وكانت بداية الموسم الحالي من أسوأ الفترات في المسيرة الكرويةالقصيرة لبوجبا حتى الآن حيث فشل اللاعب في تقديم الأداء المقنع والكافي لانتشال يوفنتوس من العثرة التي يعاني منها هذا الموسم.

وقال مارشيلو ليبي المدير الفني للمنتخب الإيطالي الفائز بلقب كأس العالم 2006، والذي قاد يوفنتوس للفوز بخمسة ألقاب في الدوري الإيطالي، إن مشكلة بوجبا تتمثل في نقص الخبرة.

وقال ليبي، في تصريحات نشرتها صحية ”توتوسبورت“ الإيطالية أمس الإثنين، ”لم يعد لدى بوجبا كل من أندريا بيرلو وأرتورو فيدال اللذين انتقلا لناديي آخرين بعدما كانا إلى جواره في الماضي.. والآن، أصبح يتحمل مسؤولية خط وسط الفريق بمفرده ولكنه لا يتحلى بالنضج الكافي حتى الآن“.

ويقضي بوجبا حاليا موسمه الرابع في صفوف يوفنتوس لكنه أصبح مطالبا بالتأكيد على أنه قائد للفريق خاصة بعدما رفض يوفنتوس عروضا تردد أنها اقتربت من 100 مليون يورو (113 مليون دولار) لضم اللاعب في صيف هذا العام.

كما حرص يوفنتوس على منح بوجبا القميص رقم 10 الذي كان يرتديه النجم الأرجنتيني الكبير كارلوس تيفيز قبل عودته للعب في الدوري الأرجنتيني كما كان يرتديه من قبل كل من النجمين الكبيرين أليساندرو دل بييرو والفرنسي ميشيل بلاتيني ولكن المقارنة كانت مزعجة للغاية.

وصعد بوجبا لمرتبة النجوم البارزين في مواسمه الثلاثة الماضية مع يوفنتوس حيث كان مثالا للحيوية والنشاط والتألق والرؤية الرائعة للعب كما اتسمت تسديداته بالقوة والمهارة ولكنه أحبط في الموسم الحالي توقعات مشجعي وأنصار يوفنتوس الذين كانوا يرغبون في جعله البطل الجديد لفريق السيدة العجوز.

وخلال الشوط الأول من المباراة أمام إنتر أمس الأول، ارتكب بوجبا خمسة أخطاء في أول سبع كرات وصلت إليه ولم يلفت الأنظار إليه إلا في كرتين فقط خلال الشوط الثاني لتكون هذه المباراة حلقة جديدة في سلسلة عروضه المتواضعة هذا الموسم.

ورغم هذا ، لا يزال ماسيميليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس حريصا على الدفه بلاعبه الفرنسي الشاب بشكل منتظم في المباريات حيث لا تزال لديه الثقة في موهبة بوجبا وينتظر بزوغها مجددا بع فترة الكمون منذ بداية الموسم الحالي.

وقال أليجري، في وقت سابق من الموسم الحالي ، ”عليه أن ينفذ أفكاره وأن يتسم بالهدوء مجددا ويلعب كنجم شاب في الثانية والعشرين لأنه من المناسب والطبيعي أن يفعل هذا.. أصبح على عاتقه قدر كبير من المسؤولية بدرجة يصعب على لاعب في سنه أن يتحملها“.

وكان ديدييه ديشان المدير الفني للمنتخب الفرنسي ، والذي لعب في الماضي ليوفنتوس أيضا ، أقل سخاء مع مواطنه بوجبا حيث حرص في وقت سابق من الشهر الحالي على الإشارة بوضوح لسقطات ومشاكل اللاعب الشاب.

وقال ديشان ”يستطيع بوجبا تقديم الأداء الفني الذي يوقظ المشجعين.. ليست لدي مشكلة بهذا الشأن ولكن يجب أن يتزامن هذا مع الفعالية في الأداء.. هذه ليست الحالة دائما. لا أريده أن يتوقف عن تقديم ما يقدمه. يصنع الكثير من الفرص. وإذا نجح في تطوير شيء ما ، ستكون هذه الفرص أكثر فعالية“.

ورغم الكابوس الذي يعيشه يوفنتوسفي رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإيطالي حيث يحتل الآن المركز الرابع عشر في جدول المسابقة ، تبدو مسيرة الفريق أفضل كثيرا في دوري أبطال أوروبا حيث حقق الفوز في المباراتين اللتين خاضهما حتى الآن في مجموعته بالدور الأول للبطولة ويبحث عن الانتصار الثالث من خلال مباراته الثالثة في المجموعة غدا الأربعاء أمام بورؤوسيا مونشنجلادباخ الألماني.

وينتظر أن تكون مباراة الغد الفرصة التالية أمام بوجبا للسطوع. ولهذا ، أكد جوزيبي ماروتا مدير عام نادي يوفنتوس على ثقة النادي حاليا في اللاعب الفرنسي.

وقال ماروتا ”أضفنا عليه مزيدا من المسؤوليات وعليه أن يتفهم ما يعنيه أن يكون قائدا للفريق.. ولد بوجبا في 1993 ومستواه يتحسن من مباراة لأخرى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com