مدير شركة تسويق برازيلية يعترف بدفع رشاوى للفيفا – إرم نيوز‬‎

مدير شركة تسويق برازيلية يعترف بدفع رشاوى للفيفا

مدير شركة تسويق برازيلية يعترف بدفع رشاوى للفيفا

كشفت وثائق قضائية تم السماح بنشرها عن أن احد عملاقة التسويق الرياضي في البرازيل والذي يتعاون مع التحقيقات الأمريكية المتعلقة بفساد كرة القدم أبلغ احد القضاة في ديسمبر كانون الأول الماضي انه يدرك انه من الخطأ دفع رشى إلا أنه قام بهذا التصرف بشكل منتظم منذ وقت مبكر بداية من عام 1991.

وقال جوزيه هاويلا مؤسس شركة ترافيك للتسويق الرياضي خلال جلسة استماع عقدت في 12 ديسمبر كانون الأول 2014 ”كنت اعرف أن هذا التصرف غير صحيح. أتأسف بشدة على هذا الأمر واعتذر على ما قمت به.“

وكان تفريغ جلسة الاستماع – والتي لم تنعقد بشكل علني – من بين مجموعة من الأوراق التي سمح بنشرها. وأقر هاويلا بالتهم الأربع المرتبطة بالفساد وذلك خلال جلسة الاستماع وأبلغ القاضي الأمريكي رايموند دايري في بروكلين بنيويورك بأن الرشى كانت تمثل أمرا ضروريا بالنسبة لشركة ترافيك للفوز بأي عقود مع العديد من الاتحادات الكروية بما في ذلك الاتحاد الدولي (الفيفا).

وكانت أولى وقائع الرشوة التي كشف عنها هاويلا في عام 1991 عندما قال ”إن مسؤولا يرتبط بالفيفا“ طلب رشوة للتوقيع على عقد يخص بطولة كأس كوبا أمريكا. وقال هاويلا ”على الرغم من أنني كنت لا ارغب في ذلك فانني وافقت على دفع الرشوة لهذا المسؤول.“

ولم يتم الكشف عن أسم هذا المسؤول في تفريغ جلسة الاستماع.

وقال محامي هاويلا اليوم الخميس إن أوراق القضية تتحدث عن نفسها. ولم يتم سجن هاويلا إلا انه وافق بالفعل على دفع غرامة تزيد على 151 مليون دولار ويرسي اتفاقه مع السلطات الأمريكية الاساس لخطة ستمكنه من بيع حصته في شركة ترافيك.

وكشفت أوراق القضية عن أن تعاون هاويلا مع السلطات الأمريكية بدأ في مارس آذار 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com