الأرجنتين والبرازيل يبحثان عن الفوز الأول بتصفيات كأس العالم

الأرجنتين والبرازيل يبحثان عن الفوز الأول بتصفيات كأس العالم

ساو باولو – ستسعى البرازيل والأرجنتين لتحقيق أولى انتصاراتهما في تصفيات كأس العالم لكرة القدم غدا الثلاثاء عقب خسارتهما في بداية المشوار إلا أن الانسحابات طالت الفريقين بالفعل في ظل معاناتهما من غياب أبرز المهاجمين لديهما.

وستواجه الأرجنتين مهمة صعبة أمام باراجواي مع احتمال أن يبدأ كارلوس تيفيز المباراة بدلا من سيرجيو أجويرو المصاب.

وغادر أجويرو الملعب منتصف الشوط الأول من المباراة التي خسرتها الأرجنتين على أرضها 2-صفر أمام الإكوادور يوم الجمعة الماضي ليغيب عن الفريق الذي يفتقد بالفعل لليونيل ميسي الذي يعاني من إصابة في ركبته ستبعده لشهرين.

كما سيغيب لوكاس بيليا لاعب وسط لاتسيو بسبب شد في عضلة الفخذ وكذلك ايزيكيل جاراي الذي انسحب من التشكيلة للبقاء إلى جوار زوجته التي على وشك وضع طفلهما.

واعترف تيفيز الذي سيكون مسؤولا عن تسجيل الأهداف وزيادة إيقاع الفريق أمام باراجواي بأن اللاعبين افتقدوا للشخصية أمام الإكوادور.

وقال مهاجم بوكا جونيورز إن فريقه عليه الرد سريعا إذا ما أراد الا يتأخر في التصفيات التي تبدو أنها الأصعب من أي وقت مضى على منتخبات القارة.

ويتأهل أربعة منتخبات من العشرة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا بينما سيخوض المنتخب صاحب المركز الخامس مواجهة فاصلة. ولم يسبق للأرجنتين والبرازيل أن افتتحا مشوارهما بالتصفيات بالخسارة.

وقال تيفيز ”الفريق لم يكن صاحب المبادرة في أي وقت (أمام الإكوادور) وهذا أمر مقلق. وفي هذه المواقف نحتاج لإظهار طريقتنا في اللعب. لم نبدأ بشكل جيد لكن يمكننا تعديل ذلك يوم الثلاثاء.“

وبدأت باراجواي التصفيات بشكل رائع بالفوز 1-صفر على أرض فنزويلا ومباراتها أمام الأرجنتين تكتسب إثارة إضافية بمواجهة بين اثنين من مدربي الأرجنتين.

ويقود رامون دياز باراجواي بينما سيعود جيراردو مارتينو مدرب الأرجنتين إلى البلاد الذي قاد فريقها خلال كأس العالم 2010.

وتبدو مهمة البرازيل أسهل نوعا ما عندما تستضيف فنزويلا وهي الدولة الوحيدة في أمريكا الجنوبية التي لم يسبق لها التأهل إلى نهائيات كأس العالم من قبل.

وخسرت البرازيل مباراتها الأولى 2-صفر أمام مضيفتها تشيلي وستواجه فنزويلا بدون نيمار مهاجم برشلونة.

وستكون مباراة فنزويلا المباراة الرابعة والأخيرة التي يغيب فيها نيمار عن منتخب بلاده بسبب الإيقاف بينما ستفتقد البرازيل كذلك لجهود ديفيد لويز الذي تعرض لإصابة في ركبته خلال مواجهة بطل كأس كوبا أمريكا 2015.

وسيعوض ماركينيوس مدافع باريس سان جيرمان غياب لويز بينما قد يتم منح لوكاس زميله في الفريق الفرنسي دورا هجوميا. ويبدو أن لوكاس ليما لاعب وسط سانتوس في طريقه لخوض مباراته الثالثة بقميص البرازيل.

وفي مباراة أخرى ستسعى بيرو للحصول على نقاط مباراتها أمام ضيفتها تشيلي بعد الخسارة 2-صفر من كولومبيا في الجولة الأولى بينما تستضيف الإكوادور منافستها بوليفيا.

وتستضيف أوروجواي منتخب كولومبيا في المباراة الوحيدة التي تجمع بين فريقين لم يخسرا في الجولة الأولى حيث نجحت أوروجواي في هزيمة بوليفا 2-صفر في لاباز لأول مرة على هذا الارتفاع الشاهق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة