النائب السابق لبلاتر يطعن في قرار إيقافه

النائب السابق لبلاتر يطعن في قرار إيقافه

زوريخ – قال تشونج مونج جون نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السابق والمرشح لرئاسة الفيفا إنه سيطعن أمام محكمة التحكيم الرياضية في قرار إيقافه لمدة ستة أعوام من قبل لجنة القيم بالفيفا أمس الخميس.

ووصف المسؤول الكوري الجنوبي قرار الإيقاف في بيان له اليوم الجمعة ”بمحاولة مخزية“ لمعاقبته بسبب انتقاداته الحادة للفيفا -الذي يواجه أسوأ أزمة في تاريخه الممتد 111 عاما – وإهدار صارخ للعدالة.

وسيقضي الإيقاف تماما على فرص تشونج في خلافة سيب بلاتر رئيس الفيفا والذي تم إيقافه عن ممارسة مهام منصبه بعد مزاعم بشأن دفع أموال بطرق غير قانونية كما أوقف ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة والذي كان المرشح الأوفر حظا لرئاسة الفيفا.

وتمتد فترة الترشح لرئاسة الفيفا حتى 26 أكتوبر تشرين الأول الجاري بينما ستجري الانتخابات بعدها بأربعة أشهر.

وقال تشونج إن إيقافه جاء بناء على ”بنود غامضة“ في ميثاق أخلاقيات الفيفا المتعلق بأمور مثل ”سياسة الافصاح“ و“السرية“. ومع ذلك قال تشونج ان المزاعم ضده بالمتاجرة في الأصوات تم استبعادها.

وكان تشونج عضوا في اللجنة التنفيذية للفيفا التي صوتت في ديسمبر كانون الأول 2010 لمنح تنظيم بطولتي كأس العالم 2018 و2022 لروسيا وقطر على الترتيب.

وكان تشونج قيد التحقيق بعد تقرير قاده المحامي الامريكي مايكل جارسيا الذي كان رئيس غرفة التحقيقات في لجنة القيم في ذلك الوقت بشأن ملابسات منح حق تنظيم البطولتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com