لاعبو ميلان يفلتون من انتقادات مدربهم رغم الخسارة أمام إنتر

لاعبو ميلان يفلتون من انتقادات مدربهم رغم الخسارة أمام إنتر

أفلت لاعبو ميلان من أي تأنيب من قبل المدرب سينيشا ميهايلوفيتش على الرغم من الخسارة 1-0 أمام إنتر ميلان في مباراة القمة المحلية التي جرت بينهما ضمن منافسات دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم أمس الأحد.

ووجه ميهايلوفيتش بعض الانتقادات العلنية المثيرة للدهشة لفريقه منذ حلوله بديلا لفيليبو إنزاجي عقب نهاية الموسم الماضي، إلا أن المدرب الصربي سريع الانفعال أبدى رضاه عن أداء الفريق في مباراة الأمس.

وقال ميهايلوفيتش للصحفيين ”لست غاضبا هذه المرة. النتيجة محبطة إلا أن اللاعبين أدوا بشكل جيد.“

وأضاف ”وصلت إلى الأداء الذي ابتغيه من فريقي. يمكن أن اشعر بالسعادة عندما نخسر ولا أشعر بالسعادة عندما نفوز. إذا ما واصلنا اللعب على هذا النحو فان هذا سيشكل نجاحا.“

وتابع ميهايلوفيتش الذي انتقد فريقه قبل نحو أسبوعين بسبب الفوز الباهت على إمبولي ”اللعب أمام 70 ألف متفرج يعد مختلفا عن اللعب أمام إمبولي وأشعر بالسعادة لرؤية هذه الروح ثانية وهو ما كنت أريده.“

وبات ميهايلوفيتش رابع مدرب لميلان في أقل من عامين وتم تعيينه لانتشال الفريق من عثرته.

وفشل بطل أوروبا سبع مرات في التأهل للعب في أوروبا في آخر موسمين عقب حلوله في المركز الثامن والعاشر على الترتيب في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وفشل إنتر أيضا في اللعب في أوروبا الموسم الماضي، إلا أن بدايته كانت قوية هذا الموسم وهو الفريق الوحيد الذي نال الفوز في أول ثلاث مباريات هذا الموسم.

وقال روبرتو مانشيني مدرب إنتر ميلان ”الفوز بمباراة القمة في ثالث مباراة لك هذا الموسم تعد مهمة لأن الفرق لم تصل بعد إلى أفضل مستوياتها.“

وأضاف ”هذا الانتصار سيمنحننا إيمانا إضافيا بقدراتنا وسيساعدنا على العمل بهدوء إلا أننا ندرك أن الطريق ما يزال طويلا.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com