لوف يحرج بيب غوارديولا – إرم نيوز‬‎

لوف يحرج بيب غوارديولا

لوف يحرج  بيب غوارديولا

المصدر: إرم - من نورالدين ميفراني

أدى تألق المهاجم الشاب ماريو غوتزة رفقة المنتخب الألماني خلال لقاء بولندا وتسجيله لهدفين قاد بهما منتخب بلاده للفوز بثلاثة أهداف لهدف والاقتراب من نهائيات أمم أوروبا فرنسا 2016، لفتح النار على المدرب الإسباني بيب غوارديولا الذي يضع اللاعب في دكة بدلاء فريقه بايرن ميونخ ويفتح له أبواب الرحيل مما قد يسبب خسارة كبيرة للفريق البافاري.

وليست المرة الأولى التي يضع فيها يواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني المدرب الإسباني لبايرن ميونخ في موقف محرج بسبب لاعب فهي المرة الثالثة وكان الخاسر دائماً الفريق البافاري الذي أضاع لاعبين وقد يضيع الثالث.

وكان أول لاعب دفعه بيب غوارديولا للرحيل هو توني كروس والذي رفض تمديد عقده مع بايرن ميونخ واختار التوقيع لريال مدريد، بسبب عدم ثقة المدرب الإسباني وجلوسه بديلاً عدة مرات.

ووقع كروس للفريق الملكي قبل نهائيات كأس العالم بالبرازيل 2014 والتي شهدت تألقه بشكل كبير رفقة المنتخب الألماني ومساهمته الكبيرة في التتويج باللقب، وتم اختياره ضمن أفضل لاعبي البطولة وكان أيضاً ضمن اللائحة التي تنافست على لقب أفضل لاعب في العالم لسنة 2014.

ويقدم توني كروس مستوى مميز رفقة ريال مدريد يؤكد أن بيب غوارديولا كان مخطئاً في دفع اللاعب للرحيل، بينما كان قرار يواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني صائباً بشكل كبير في جعل اللاعب أساسياً وقائداً لخط الوسط.

وفي لقاء بولندا لم يتألق فقط ماريو غوتزة فالعميد باستيان شفايشتايغر كان أحد أفضل لاعبي منتخب ألمانيا في اللقاء، وقدم مستوى بدني كبير يطرح التساؤل حول كلام مدربه السابق في بايرن ميونخ والذي شكك في قدراته البدنية.

ورحل اللاعب المخضرم عن الفريق البافاري بايرن ميونخ نحو مانشستر يونايتد خلال الصيف الحالي، بعدما أصبح خياراً ثانوياً لبيب غوارديولا في وسط الميدان وأكد خلال لقاء بولندا أنه لازال أحد أفضل لاعبي الوسط في العالم في الوقت الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com