ألمانيا المتصدرة مفعمة بالثقة قبل لقاء اسكتلندا – إرم نيوز‬‎

ألمانيا المتصدرة مفعمة بالثقة قبل لقاء اسكتلندا

ألمانيا المتصدرة مفعمة بالثقة قبل لقاء اسكتلندا

فرانكفورت (ألمانيا)- تشعر ألمانيا بطلة العالم بثقة كبيرة قبل مباراتها المقبلة في التصفيات المؤهلة لنهائيات بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم هذا الأسبوع والتي قد تضمن على أثرها الظهور في النهائيات التي ستقام في فرنسا بعد أن فازت 3-1 على بولندا أمس الجمعة وانتزعت صدارة المجموعة الرابعة.

وإذا ما فازت ألمانيا على اسكتلندا وخسرت ايرلندا أمام جورجيا يوم الاثنين المقبل فان ألمانيا ستعزز موقعها في صدارة المجموعة وستتفوق بفارق سبع نقاط على فريق المركز الثالث قبل جولتين من نهاية التصفيات ومن ثم ستضمن الحصول على احد المركزين الأولين المؤهلين مباشرة للنهائيات.

وقال مدرب ألمانيا يواكيم لوف عن المباراة المقبلة ”خسرت اسكتلندا أمام جورجيا أمس الجمعة وستلعب على أرضها وسيتعين عليها انتهاج أسلوب هجومي إذا ما أرادت الحفاظ على فرصة التأهل.. لذا أنا لا أتوقع أداء دفاعيا منهم كما كان الحال بالنسبة لبولندا (أمس الجمعة).“

وتراجع المنتخب البولندي للدفاع عن مرماه تحت وطأة الضغط الألماني الذي أسفر عن هدفين من ماريو جوتسه وهدف من توماس مولر.

وعزز الفوز ثقة الفريق الألماني بعد بداية غير واثقة في هذه التصفيات عقب فوزه بكأس العالم في البرازيل في العام الماضي.

وخسرت ألمانيا 2-صفر أمام بولندا في وارسو في هذه التصفيات قبل 11 شهرا.

وقال لوف مدرب ألمانيا ”نجحنا في تحقيق الفوز عليهم عن طريق مجموعة من العوامل.. سنحافظ أيضا على تركيزنا في المباراة أمام اسكتلندا وسنحقق الفوز في هذه المباراة.“

وتحتل ألمانيا الصدارة برصيد 16 نقطة من سبع مباريات تليها بولندا برصيد 14 نقطة ثم ايرلندا برصيد 12 نقطة في حين تحتل اسكتلندا المركز الرابع برصيد 11 نقطة.

ويتأهل مباشرة للنهائيات المقبلة التي ستقام في فرنسا أول وثاني كل مجموعة إلى جانب أفضل فريق في المركز الثالث في حين ستتنافس الفرق الثمانية الأخرى التي احتلت المركز الثالث على أربعة أماكن في النهائيات من خلال ملحق التصفيات في نوفمبر تشرين الثاني المقبل.

وربما تكون مهمة ألمانيا أصبحت أكثر سهولة من منافسيها الذين أصبحوا في أشد الحاجة للنقاط ما قد يمنح المنتخب الألماني مزيدا من المساحة في اللقاءات المقبلة.

وحصول المنتخب الألماني على مزيد من المساحات يعني قدرته على تنفيذ تمريرات أكثر سرعة مع إمكانية تقدم المدافعين خلف الجناحين لتعزيز نجاعة الهجوم كما حدث أمس عندما تقدم يوناس هيكتور وايمري جان عندما شارك هيكتور في اثنين من أهداف منتخب ألمانيا.

وعن ذلك قال المدرب لوف ”أردنا المخاطرة بتقدم مدافعينا حتى نفتح خط الدفاع الهولندي الذي يجيد في العادة إغلاق منطقته.“

وقال مولر للصحفيين ”لا نزال بحاجة لأن نكون أكثر استقرارا.. لا يجب علينا ارتكاب الكثير من الأخطاء الفردية. وعلينا العمل باستمرار لتجنب ذلك.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com