الفيفا يطلب من الاتحاد الروسي تفاصيل عن واقعة عنصرية

الفيفا يطلب من الاتحاد الروسي تفاصيل عن واقعة عنصرية

موسكو – قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم السبت إنه سيطلب من الاتحاد الروسي للعبة تفاصيل عن واقعة عنصرية شهدتها المباراة الافتتاحية للدوري الروسي الممتاز بين سبارتاك موسكو ومنافسه أوفا يوم الجمعة.

وفي الدقيقة 31 من المباراة تعرض الغاني ايمانويل فريمبونج لاعب وسط اوفا لصيحات استهجان من الجماهير تشبه أصوات القردة.

وطرد لاعب أرسنال السابق بعدما رد على المشجعين بإشارة غير لائقة بإصبعه.

وقال الاتحاد الدولي في بيان ”سيطلب الفيفا تفاصيل من الاتحاد الروسي حول هذه الواقعة“.

وتابع: ”عززنا مؤخرا معركتنا ضد التمييز في كرة القدم باستحداث نظام جديد لمراقبة تصفيات كأس العالم 2018 في إطار جهود مكافحة العنصرية“.

وأضاف البيان: ”نعتقد أن استضافة كأس العالم توفر فرصة عظيمة لنقول لا للعنصرية أو أي أشكال أخرى للتمييز وتبعث رسالة قوية إلى العالم في هذا الخصوص“.

وقالت اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم في روسيا 2018 إنها ستصدر تعليقا رسميا على واقعة فريمبونج في وقت لاحق اليوم.

وقال فريمبونج عقب المواجهة التي انتهت بالتعادل 2-2 ”أثناء توقف اللعب هتفت الجماهير بكلمة قرد نحوي ثم بدأت في تقليد أصوات القردة“.

وكان اللاعب الغاني تساءل عقب طرده عن كيفية تنظيم روسيا لحدث كبير مثل كأس العالم بينما لا تزال تقع فيها هذه الأحداث العنصرية.

لكن المركز الإعلامي للجنة المنظمة لكأس العالم 2018 قال في بيان ”تدين اللجنة المنظمة لكأس العالم 2018 التمييز والعنصرية بكل أشكالها وصورها. العنصرية ليس لها أي مكان في عالمنا حاليا وبالتالي لا نتوقع أن يكون لها أي وجود في ملاعب كرة القدم“.

وتابع: ”نثق أن كأس العالم 2018 في روسيا ستكون دافعا لإجراء تغييرات إيجابية في سلوكيات وأفكار كل مجتمع كرة القدم على مدار السنوات الثلاث المقبلة“.

من جهته أكد اناتولي فوروبيوف الأمين العام للاتحاد الروسي لكرة القدم أن الاتحاد سيحقق في هذه الواقعة داعيا الأندية لبذل المزيد من الجهد للحيلولة دون تكرار هذه الاحداث.

وقال: ”ستنظر لجنة الانضباط في الاتحاد الروسي لكرة القدم في هذه الواقعة وملابساتها“.

وتابع ”العنصرية شيء بغيض لم نستطع التخلص منه نهائيا. فيروس العنصرية أخطر من فيروس الايبولا. لكن للاسف يبدو أننا لا نجد علاجا نهائيا له“.

وأضاف: ”يتعين على الأندية اتخاذ إجراءات أكثر فعالية للعمل مع الجماهير وتوعيتهم بخطورة هذه المسألة. مكافحة العنصرية يجب أن تكون على رأس أولويات الاتحاد الروسي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com