وفاة اللاعب الأوروغوياني الذي أبكى البرازيليين في ماراكانا في 1950

وفاة اللاعب الأوروغوياني الذي أبكى البرازيليين في ماراكانا في 1950

المصدر: من نورالدين ميفراني

توفي الجناح الأوروغوياني أليسديس غيغيا عن عمر ناهز 88 سنة في يوم ذكرى نهائي مونديال 1950 والذي جرى بالبرازيل وشهد فوز الأوروغواي بثاني لقب بعد الفوز في اللقاء الأخير على البلد المضيف بهدفين لهدف .

وجرى دوري بين المنتخبات الأربعة التي وصلت النهائي وكان يكفي البرازيل التعادل للتتويج باللقب أمام ملعب حج له أزيد من 170 ألف متفرج ، لكن الجناح الأوروغوياني أليسيدس غيغيا كان له رأي آخر وسجل هدف الفوز لمنتخب الأوروغواي في الدقيقة 79 بعد 5 دقائق من إدراك البرازيل التعادل ليمنح بلاده ثاني لقب في كاس العالم ويحرم البرازيل من لقبها الأول والذي انتظرت حتى نسخة 1958 لتفوز به خارج البرازيل وبالسويد .

وشكلت الهزيمة صدمة قاسية للبرازيليين الذين كانوا يستعدون للإحتفال باللقب وذرف الملايين الدموع خصوصا في ملعب اللقاء ماراكانا .

وقال أليسيدس تعليقا عن الحدث في لقاء صحفي :“ هناك 3 أشخاص تمكنوا من إسكات ماراكانا وهم البابا وفرانك سيناترا وأنا .“

ويعتبر اليسيدس أسطورة في تاريخ كرة القدم الأوروغويانية رغم كونه لعب 12 لقاء فقط مع منتخب بلاده سجل خلالها 4 أهداف فقط كان الهدف في النهائي أبرزها ،وسافر بعدها لإيطاليا ليمثل المنتخب الإيطالي أيضا في 5 لقاءات ويسجل هدف وحيد .

ولعب الراحل مع أندية بينارول في الأوروغواي ورحل لإيطاليا ليلعب لكل من روما وأسي ميلان قبل أن ينهي مسيرته بفريق دونوبيو الأوروغوياني سنة 1967 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com