تشيلي تنتظر ”النسخة الأفضل“ من سانشيز في نهائي كوبا أمريكا

تشيلي تنتظر ”النسخة الأفضل“ من سانشيز في نهائي كوبا أمريكا

سانتياجو – رغم مشاركته في المباريات الخمس التي خاضها فريقه حتى الآن في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حالياً في تشيلي، ما زالت جماهير تشيلي في انتظار الأداء الأفضل من أليكسيس سانشيز مهاجم آرسنال الإنكليزي وأبرز نجوم منتخب تشيلي.

وخاض أليكسيس البطولة وهو أحد أكبر النجوم الذين تنتظر منهم الجماهير الكثير ولكنه لم يقدم حتى الأداء المنتظر منه.

ولم يسجل أليكسيس ”الفتى العجيب“، كما يشتهر في بلاده، سوى هدف واحد على مدار المباريات الخمس التي خاضها الفريق في البطولة حتى الآن ليصبح مطالباً بتعويض ذلك خلال المباريات النهائية بعد غد السبت والتي يلتقي فيها منتخب الأرجنتين.

وأكدت مباراة منتخب تشيلي أمام نظيره البيروفي والتي انتهت بفوز منتخب تشيلي 2-1 في المربع الذهبي للبطولة أن مزاج أليكسيس ليس على ما يرام حيث سنحت له أكثر من فرصة لهز الشباك لكنه لم ينجح في ذلك وإن أسهم في تحقيق الفوز.

وبدا واضحاً على اللاعب شعوره بهذا القصور من خلال انطلاقه سريعاً إلى النفق المؤدي لغرف تغيير الملابس دون أن يكمل الاحتفال مع زملائه بالفوز عقب نهاية المباراة.

وشبهت صحيفة ”لا تيرسيرا“ اللاعب أليكسيس بالممثل الذي لا يقرأ الروايات التي يشارك في تجسيدها.

ولعب أليكسيس دوراً بارزاً في فريق آرسنال الموسم الماضي حيث سجل 25 هدفاً في 52 مباراة خاضها مع الفريق وكان أحد هذه الأهداف في المباراة النهائية لبطولة كأس إنكلترا والتي فاز فيها فريق ”المدفعجية“ على أستون فيلا 4-0.

وفي ظل هذا، كان من المنتظر أن يكون أليكسيس 26 عاماً مع أرتورو فيدال لاعب يوفنتوس الإيطالي مصدر الخطورة الأساسي في منتخب تشيلي ولكن أليكسيس لم يسجل حتى الآن سوى هدف واحد من بين 13 هدفاً أحرزها فريقه في المباريات الخمس بالبطولة الحالية مقابل أربعة أهداف لزميله إدواردو فارجاس وثلاثة أهداف لفيدال.

وجاء الهدف الوحيد لأليكسيس في المباراة التي سحق فيها فريقه المنتخب البوليفي بخمسة أهداف نظيفة في ختام مباريات الفريق بالدور الأول.

فيما يتصدر فارجاس لاعب كوينز بارك رينجرز الإنكليزي قائمة هدافي البطولة حالياً علماً بأنه بدأ المباراة الأولى للفريق في البطولة على مقاعد البدلاء كما جاء هدفان لفارجاس خلال مباراة الفريق بالمربع الذهبي.

واعترف أليكسيس بأنه لم يقدم حتى الآن ما يرضى عنه هو شخصياً من أداء مع الفريق في البطولة الحالية.

ولكن الفرصة تبدو سانحة أمام اللاعب لاستغلال خبرته في المباراة النهائية للبطولة بعد غد السبت.

واعترف الأرجنتيني خورخي سامباولي المدير الفني للمنتخب التشيلي بأن ”أليكسيس وقع بشكل كبير تحت سيطرة أدفينكولا“ في إشارة إلى لويس أدفينكولا مدافع بيرو خلال الدور قبل النهائي للبطولة.

وأعرب عن أمله في أن يكون أليكسيس في أفضل حالاته خلال المباراة النهائية أمام الأرجنتين لكونه أحد العناصر الأساسية والمهمة للغاية في صفوف الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com