رياضة

هولندا تنتظر الكثير من "ميسي" أمام اليابان في مونديال السيدات
تاريخ النشر: 22 يونيو 2015 14:15 GMT
تاريخ التحديث: 22 يونيو 2015 14:15 GMT

هولندا تنتظر الكثير من "ميسي" أمام اليابان في مونديال السيدات

المنتخب الياباني حامل اللقب يواجه هولندا في دور الستة عشر لبطولة كأس العالم 2015 المقامة حاليا في كندا.

+A -A

يأمل منتخب هولندا لكرة القدم للسيدات أن تستعيد اللاعبة الشابة فيفيان مييديما الشهيرة بـ ”ميسي السيدات“ حاستها التهديفية عندما يواجه منتخب بلاده نظيره الياباني غدا الثلاثاء، في دور الستة عشر لبطولة كأس العالم بكندا.

وسجلت مييديما (18 عاما) 19 هدفا في 26 مباراة دولية وقدمت أداء متميزا وضعها في مقارنة مع قائد منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي.

ولم تتألق مييديما إلى مستوى التوقعات في النهائيات المقامة في كندا وهي تنتظر أن تحرز أول أهدافها في البطولة خلال مباراة اليابان التي ستقام على استاد بي.سي بالاس في فانكوفر.

وسيشكل تألق مييديما أمام المرمى مفتاح فوز منتخب بلادها على اليابان حاملة اللقب والتأهل لدور الثمانية في أولى مشاركات هولندا في كأس العالم.

وصعدت هولندا إلى مرحلة خروج المغلوب كأحد أفضل المنتخبات صاحبة المركز الثالث وسجلت هدفين فقط في المباريات الثلاث بدور المجموعات في ظل ابتعاد مييديما عن التألق بسبب الإصابة.

لكن مع توالي مباريات البطولة كانت أمام مييديما الفرصة للتخلص من مشاكل الإصابة والتركيز على تحقيق الآمال الهولندية.

وسجلت مييديما ثلاثة أهداف في المواجهة الفاصلة المؤهلة لكأس العالم العام الماضي لتضمن ظهور بلادها في كندا وتستدعي المقارنة مع ميسي.

وقالت مييديما مؤخرا ”يتم اثارة هذا الامر دائما في المقابلات وقد سئمت من هذا الامر. لا نملك أي عنصر مشترك..فانا لا أشبهه ولا العب مثله ولدى كل منا شخصية مختلفة.“

وأضافت ”مما اراه هو دائما يقف في الخلفية ونادرا ما يتحدث في مقابلات صحفية. وأنا أحب الظهور أمام الكاميرا والحديث عن أفضل شيء وهو كرة القدم.“

وقالت مييديما للصحافة الهولندية ”كلاعب كرة قدم..فان ميسي يعد أكثر تميزا ويتمتع بمهارة فردية رائعة. المقارنة ترضي غروري لكنها تزيد الضغوط على كاهلي. فالجميع يتوقع مني تسجيل الاهداف.“

وتوقع روجر ريجنيرس مدرب المنتخب الهولندي قبل انطلاق البطولة أن تكون مييديما واحدة من أفضل اللاعبات في تلك النسخة.

وقال ”تملك مقومات لا تملكها بقية اللاعبات. تمنح فريقنا شيئا اضافيا.“

وقال والدها رينيه إن مييديما تلعب الكرة منذ أن كانت في الرابعة من عمرها مضيفا ”الجميع يريد هذه الفتاة في فريقه.“

وتغير الوضع بعض الشيء بعدها بسنوات حيث تلقت مييديما العام الماضي عروضا من 26 ناديا قبل أن تقرر اللعب لنادي بايرن ميونيخ الالماني للسيدات.

إلا أن مييديما ليست من نوعية اللاعبات اللاتي يحتفلن بإحراز الأهداف. وأوضحت والدتها كارولين للصحافة الهولندية العام الماضي ”لا ترقص بجنون أو ترفع أصابعها في الهواء. هي تعتقد أن المهاجم مهمته تسجيل الأهداف لذا فهي تؤدي مهمتها فحسب.“

رغم ذلك ففي حال سجلت في مرمى اليابان في فانكوفر غدا فمن المرجح الا تتمكن من الاحتفاظ بهدوئها المعتاد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك