مدرب كولومبيا يتحسر على إصابة فالنسيا بعد التعادل مع بيرو

مدرب كولومبيا يتحسر على إصابة فالنسيا بعد التعادل مع بيرو

تيمكو – يعتقد الأرجنتيني خوسيه بيكرمان مدرب كولومبيا أن إصابة لاعب الوسط ادوين فالنسيا في الشوط الأول كانت نقطة التحول في تعادل الفريق بدون أهداف مع بيرو في كأس كوبا أمريكا لكرة القدم أمس الأحد.

وجاء فوز البرازيل 2-1 على فنزويلا ليمنحها صدارة المجموعة الثالثة والصعود لمواجهة باراغواي وصيفة البطلة في دور الثمانية.

وتأهلت كولومبيا أيضاً ضمن أفضل فريقين من أصحاب المركز الثالث وستلعب في دور الثمانية مع الأرجنتين يوم الجمعة القادم.

واحتلت بيرو المركز الثاني وراء البرازيل بعدما تساوت في النقاط وفارق الأهداف مع كولومبيا وستلتقي في دور الثمانية مع بوليفيا.

وقال بيكرمان للصحفيين: ”حاولنا كل شيء، كولومبيا كانت تسعى دائماً وراء الفوز بالمباراة، اقتربنا من ذلك وفي الشوط الأول فرضنا الكثير من الضغوط على بيرو“.

وأضاف: ”لكن عانينا بعد ذلك من إصابة غير متوقعة، هذا موقف صعب دائماً، فالنسيا كان الرابط بين جميع اللاعبين“.

وفقدت كولومبيا إيقاعها بعد سقوط فالنسيا على ركبته اليسرى في الدقيقة 20 قبل نزول الكسندر ميخا بدلاً منه.

وقال بيكرمان الذي فاز فريقه 1-0 على البرازيل في الجولة السابقة بعد الهزيمة بنفس النتيجة على نحو غير متوقع أمام فنزويلا: ”أصبحت المباراة متكافئة قليلاً وحاولنا التكيف لكن لم ننجح في ذلك“.

وأضاف: ”أتيحت لنا فرص في الشوط الثاني وسعينا للتسجيل بكل ضراوة، الهدف يغير الأمور والوضع يصبح صعباً في حالة عدم التسجيل، التعادل بدون أهداف لم يكن جيداً بالنسبة لنا ولعبنا تحت ضغط“.

وتابع: ”حافظت بيرو على تماسك خطوطها وكانت الأولوية بالنسبة لها هي الخروج بالتعادل، لم نتمكن مطلقاً من إرسال تمريرات متقنة وهو الأمر الذي نفضله“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com