الأرجنتين تتربص بأوروجواي حامل اللقب في صراع الجبابرة – إرم نيوز‬‎

الأرجنتين تتربص بأوروجواي حامل اللقب في صراع الجبابرة

الأرجنتين تتربص بأوروجواي حامل اللقب في صراع الجبابرة

رغم البداية المتواضعة للفريقين في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليا في تشيلي، تحظى المواجهة بين منتخبي الأرجنتين وأوروجواي غدا الثلاثاء، بالاهتمام الأكبر من بين جميع المباريات التي أقيمت حتى الآن في هذه النسخة من كوبا أمريكا.

ويتطلع المتابعون للبطولة إلى مشاهدة لقاء العمالقة غدا بين المنتخبين الأكثر فوزا بلقب البطولة واللذين تتسم المواجهات بينهما دائما بالمنافسة الشرسة والإثارة.

وربما تبادل الفريقان الفوز في مباراتيهما سويا بالتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل حيث فازت الأرجنتين 3-0 على أرضها ذهابا وأوروجواي 3-2 على أرضها إيابا ولكن تظل المواجهة الأخيرة بينهما في بطولات كوبا أمريكا حاضرة في أذهان الجميع قبل مباراة الغد.

واستضافت الأرجنتين النسخة الماضية من كوبا أمريكا في عام 2011 وحظي منتخبها بمعظم الترشيحات لاستعادة اللقب القاري الغائب عن راقصي التانجو منذ 1993 ولكن المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه فشلوا في محاولتهم وسقطوا مبكرا في النسخة التي استضافتها بلادهم حيث خرج الفريق من دور الثمانية بركلات الترجيح أمام أوروجواي بعد تعادلهما 1-1 خلال المباراة.

وضاعف منتخب أوروجواي من أحزان الأرجنتينيين بعدما خطف اللقب القاري في ختام فعاليات البطولة بالفوز على باراجواي في النهائي لينفرد بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب القاري برصيد 15 لقبا مقابل 14 لقبا للتانجو الأرجنتيني.

ومع حرمان المنتخب الأرجنتيني وجيله الذهبي الحالي بقيادة ميسي وسيرخيو أجويرو وخافيير ماسكيرانو وآنخل دي ماريا وغيرهم من استعادة اللقب القاري ، سيتسم أداء المنتخب الأرجنتيني غدا بالطابع الثأري.

ويضاعف من رغبة الأرجنتين في تحقيق الفوز غدا أن المباراة الأولى للفريق في البطولة الحالية انتهت بصدمة حقيقية حيث فرط المنتخب الأرجنتيني في تقدمه بهدفين نظيفين واكتفى بالتعادل 2-2 أمام باراجواي ليقتصر رصيده من المباراة الأولى على نقطة واحدة اقتسم بها المركز الثاني مع باراجواي.

وقد تكون المباراة الثالثة للمنتخب الأرجنتيني في المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة أمام المنتخب الجامايكي أضعف فرق المجموعة من الناحية النظرية ، ولكن المنتخب الأرجنتيني يرفض الاعتماد كلية على هذا خاصة في ظل الأداء القوي الذي قدمه المنتخب الجامايكي في مباراته الأولى ليؤكد ضمنيا أنه قادر على تحقيق مفاجأة.

ويدرك ميسي ورفاقه أن التعادل مع منتخب أوروجواي قد لا يكون نتيجة سيئة في مناسبة أخرى لكن الفريق يحتاج هذه المرة إلى الفوز وانتزاع النقاط الثلاث لاستعادة ثقة الجماهير بالفريق والتي اهتزت بهزيمته أمام ألمانيا في نهائي المونديال البرازيلي ثم تضاءلت بشكل هائل بعد البداية المتواضعة في البطولة الحالية بالتعادل مع باراجواي.

كذلك ، سيكون المنتخب الأرجنتيني بحاجة إلى الفوز للحفاظ على فرصته في صدارة المجموعة وتجنب المواجهة المحتملة مع المنتخب البرازيلي في دور الثمانية في ظل الفرص الكبيرة للمنتخب البرازيلي في تصدر المجموعة الثالثة بالدور الأول للبطولة.

وفي المقابل ، يتطلع منتخب أوروجواي بقيادة مديره الفني الكبير أوسكار تاباريز إلى تحقيق فوز جديد في البطولة بعدما استهل رحلة الدفاع عن لقبه في هذه النسخة بفوز هزيل على المنتخب الجامايكي 1-0 أثار الشكوك حول قدرة الفريق على الدفاع عن لقبه.

لهذا ، ستكون مباراة الغد فرصة لمعرفة حقيقة المنتخب الأوروجوياني المشارك في هذه النسخة لأن مباراة الغد تبدو بمثابة النهائي المبكر للبطولة والاختبار الحقيقي للفريق في مواجهة التانجو الأرجنتيني.

ويدرك تاباريز ورفاقه أن الفوز أو التعادل في مباراة الغد ستعزز فرص الفريق في العبور للدور الثاني (دور الثمانية) فيما ستكون الهزيمة لطمة قوية للفريق لأنها ستهدد تأهله لدور الثمانية خاصة وأن مباراته الأخيرة في المجموعة ستكون في مواجهة متخب باراجواي العنيد وذلك في إعادة لنهائي النسخة الماضية من البطولة.

ولهذا ، ينتظر أن يخوض الفريق المباراة بخطة متوازنة مع الاعتماد على الرقابة اللصيقة لميسي من ناحية وإغلاق المساحات أمام باقي لاعبي المنتخب الأرجنتيني لأن الخروج بنقطة التعادل في هذه المباراة سيكون له مذاق الفوز بالنسبة لمنتخب أوروجواي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com