التانجو الأرجنتيني يتسلح بالهجوم والحذر في مواجهة صحوة باراجواي – إرم نيوز‬‎

التانجو الأرجنتيني يتسلح بالهجوم والحذر في مواجهة صحوة باراجواي

التانجو الأرجنتيني يتسلح بالهجوم والحذر في مواجهة صحوة باراجواي

لا سيرينا– ربما كان للمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم اليد العليا في آخر مواجهاته مع منتخب باراجواي ولكن راقصي التانجو يدركون أن القياس على هذه المواجهة سيكون خطأ فادحا عندما يلتقي الفريقان غدا السبت بمدينة لا سيرينا في افتتاح مبارياتهما بالمجموعة الثانية في الدور الأول لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) التي انطلقت فعالياتها أمس الخميس في تشيلي.

ولقن المنتخب الأرجنتيني منتخب باراجواي درسا قاسيا في مباراتي الذهاب والإياب بينهما بتصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وتغلب المنتخب الأرجنتيني على منافسه الباراجوياني 3 / 1 ذهابا في الأرجنتين ثم سحقه 5 / 2 إيابا في عقر داره.

وأكمل المنتخب الأرجنتيني مسيرته لينهي التصفيات في الصدارة فيما تذيل منتخب باراجواي جدول التصفيات ليغيب عن المونديال البرازيلي بعدما شارك في أربع نسخ متتالية من البطولة ولم يغب عن النهائيات منذ 1998 حتى غاب عن المونديال البرازيلي في منتصف العام الماضي.

ورغم هذا ، يدرك المنتخب الأرجنتيني أن مستوى منافسه تطور كثيرا في الآونة الأخيرة ومن الخطأ التعامل معه على أساس مستواه في تصفيات المونديال لاسيما وأن التباين في الضغوط على الفريقين يصب في مصلحة المنتخب الباراجوياني.

ورغم الكم الهائل من المواهب والمهارات التي يحفل بها المنتخب الأرجنتيني ، لم يستطع الفريق تحقيق أي نجاح على المستويين القاري والعالمي منذ فوزه بلقب كوبا أمريكا 1993 بالإكوادور.

وحتى عندما استضافت الأرجنتين فعاليات النسخة الماضية (الثالثة والأربعين) من كوبا أمريكا في 2011 ، ودع الفريق البطولة من دور الثمانية ثم أتبعها بالهزيمة أمام نظيره الألماني في نهائي المونديال البرازيلي.

وبهذا ، ستكون البطولة الحالية بمثابة ”الفرصة الأخيرة“ لهذا الجيل من لاعبي الأرجنتين بقيادة الأسطورة ليونيل ميسي ليؤكد أنه جيل قادر على تقديم شيء لبلاده مثلما يقدم معظم لاعبي هذا الجيل الكثير من الإنجازات مع أنديتهم.

ويرى كثيرون أن ميسي يحتاج أولا إلى تحقيق النجاح مع منتخب بلاده على غرار ألقابه مع برشلونة الأسباني ليؤكد أنه أسطورة بالفعل وأنه يقف على قدم المساواة مع مواطنه الأسطورة السابق دييجو مارادونا الذي قاد الفريق للقب كأس العالم 1986 بالمكسيك.

وقد يمتلك ميسي ورفاقه في هذه البطولة ما يبرهنون به على جدارتهم بمناطحة مارادونا لاسيما وأن الأخير لم يسبق له الفوز بلقب البطولة القارية على مدار مسيرته مع راقصي التانجو.

وتصب معظم الترشيحات في صالح المنتخب الأرجنتيني قبل مباراة الغد لاسيما وأنه أكثر منتخبات البطولة اكتمالا في الصفوف ولا يعاني من غياب أي نجم أساسي كما حقق الفريق في غياب ميسي فوزا ساحقا 5 / صفر على نظيره البوليفي وديا قبل أيام من السفر إلى تشيلي وسجل سيرخيو أجويرو ثلاثة أهداف (هاتريك) في هذه المباراة ليؤكد مستواه العالي الذي يضمن له مكانا في التشكيلة الأساسية للفريق بجوار ميسي فيما يتنافس مهاجمون آخرون مثل كارلوس تيفيز وجونزالو هيجوين على الدخول في التشكيلة الأساسية.

وقد يحرص المدرب خيراردو مارتينو على ادخار جهد ميسي للمباراتين التاليتين في المجموعة أمام أوروجواي وجامايكا في ظل انضمام اللاعب متأخرا لمعسكر الفريق بعد مشاركته مع برشلونة في الفوز 3 / 1 على يوفنتوس الإيطالي يوم السبت الماضي في نهائي دوري أبطال أوروبا علما بأن تيفيز أيضا يحتاج إلى قسط من الراحة بعد مشاركته مع يوفنتوس في هذه المباراة وهو ما ينسحب أيضا على خافيير ماسكيرانو نجم برشلونة ولاعب خط وسط المنتخب الأرجنتيني.

وفي المقابل ، يبحث منتخب باراجواي عن بداية قوية له في النسخة الحالية من كوبا أمريكا لتعويض ما فاته في تصفيات المونديال.

ويستمد منتخب باراجواي تفاؤله وقوته من تطور مستواه بشكل حقيقي في الآونة الأخيرة تحت قيادة مدربه الأرجنتيني رامون دياز الذي يسعى لاستعادة بريق الفريق.

وسبق لمنتخب باراجواي أن وصل لنهائي النسخة الماضية من كوبا أمريكا في 2011 بقيادة المدرب الأرجنتيني خيراردو مارتينو ولكنه سيكون غدا في مواجهة مارتينو نفسه حيث يتولى الأخير تدريب المنتخب الأرجنتيني حاليا.

ولم يحقق منتخب باراجواي حتى الآن أي فوز تحت قيادة دياز 55/ عاما/ الذي قاد الفريق في ثلاث مباريات ودية خسر فيها أمام المكسيك صفر / 1 وتعادل مع كوستاريكا وهندوراس.

ولكن الخروج من مباراة الغد بنقطة التعادل سيكون مكسبا كبيرا للفريق الذي يبحث في المقام الأول عن الاستعداد القوي لتصفيات مونديال 2018 .

وقال نيلسون هايدو فالديز مهاجم منتخب باراجواي ”من المستحيل إيقاف ميسي“ مشيرا إلى أن منتخب باراجواي يحتاج إلى تفجير مفاجأة كبيرة للتغلب على نظيره الأرجنتيني غدا.

وقال هايدو فالديز ”سنستخدم كل قوتنا في مواجهة المنتخب الأرجنتيني.. إيقاف ميسي أحد الأسئلة التي يفكر فيها الجميع. إنه أفضل لاعب على الاطلاق ورقابته بطريقة رجل لرجل ستكون مستحيلة ولهذا نسعى لمواجهته كفريق“.

واعترف هايدو فالديز نجم إنتراخت فرانكفورت الألماني ”المنافس قوي وصعب للغاية. لديه كل الإمكانيات ولديه مجموعة متميزة من اللاعبين.. ولكننا سنسعى لتفجير مفاجأة أمامه“.

وأوضح هايدو فالديز أن رامون دياز المدير الفني لمنتخب باراجواي يؤدي عملا ”إيجابيا للغاية“ مع الفريق. وقال ”في السنوات الأربع الأخيرة ، هذه هي الفترة الوحيدة التي شعرنا فيها بأننا أفضل. في كل يوم ، نبذل قصارى جهدنا ونسعى لتكون في أعلى مستوياتنا استعدادا للقاء الأرجنتين“.

كما أكد أوزفالدو مارتينيز لاعب خط وسط منتخب باراجواي أن مواجهة المنتخب الأرجنتيني في المباراة الأولى للفريق بالبطولة يمثل ”تحديا“. ورغم هذا ، أوضح مارتينيز إن هذه المباراة مهمة ”لنعرف مستوانا الفعلي“.

وأضاف ”التركيز سيكون عاملا أساسيا وجوهريا في هذه المباراة.. نعلم أن منتخبنا ليس في أفضل حالاته حاليا ولكن البطولة تمثل تحديا جديدا. الأجواء في معسكر الفريق حماسية ومحفزة للغاية والجميع لديهم الرغبة لتفجير مفاجأة أمام المنتخب الأرجنتيني“.

وأشار إلى أن هدف الفريق في مباراة الغد هو تحقيق الفوز مشيرا إلى أن التعادل سيكون بمثابة الفوز لفريقه في هذه المباراة لأنها ليست مواجهة سهلة. وأضاف ”سنحاول استغلال أصغر الأخطاء من أجل تحقيق الفوز“.

ووصف مارتينيز الانتقادات الموجهة إلى منتخب باراجواي في الآونة الأخيرة بأنها ”تفتقد الاحترام“ موضحا أن الفريق مر بأزمة في السنوات الأخيرة. وقال مارتينيز ”بطولة كوبا أمريكا الحالية تمثل مقياسا جيدا لمعرفة ما يستطيع الفريق تقديمه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com