بن عطية مصدر فخر للمغاربة

بن عطية مصدر فخر للمغاربة

المصدر: إرم من أحمد نبيل

حقق المغربي مهدي بن عطية أول ألقابه في مسيرته مع الكرة بتحقيق لقب البوندسليغا بعد موسم لم يكن سهلاً داخل و خارج أرض الملعب.

وقال بن عطية عن الفوز بالبوندسليغا: ”قد كان شعوراً جميلاً، هذا اللّقب الأوّل في مسيرتي، لقد انتقلت إلى بايرن ميونخ كي أفوز بالألقاب، أستطيع أن كون راضياً بذلك رغم الإصابات التي تعرّضت لها طيلة الموسم والخروج من نصف نهائي كأس ألمانيا، كان الخروج بركلات الترجيح مؤسفاً جدّاً، على الرّغم من ذلك سوف أحتفظ بذكريات هذا الموسم والاحتفال باللّقب في الاستاد ووسط مدينة ميونخ“.

وعن انتقاله من روما الإيطالي إلى بايرن ميونخ قال الدولي المغربي: ”لقد كان ذلك خطوة كبيرة بالنسبة لي، اللّغة والبلد والجوّ كل شيء مختلف هنا، لذلك كانت فترة الإعتياد على الأجواء صعبة بالنسبة لي ولعائلتي، كان يجب علينا التأقلم والاعتياد على حياة مختلفة تماماً، هناك لاعبون آخرين واجهوا هذه المشكلة أيضاً ونجحوا في التّغلب عليها، فرانك ريبيري على سبيل المثال، لذلك كنت متأكّداً بأنّني سأنجح بذلك أيضاً، في الوقت الراهن أصبحت الأمور أفضل و أكثر يسراً“.

وأضاف بن عطية في حواره مع الموقع الرسمي للنادي عن الفرق بين روما والنادي البافاري: ”في روما كنت اللاعب الأكثر بحثاً عنه عند تنفيذ الركلات الركنية والحرّة لذلك كانت لديّ فرصة أكبر لتسجيل الأهداف، أمّا في بايرن ميونخ فهناك العديد من اللاعبين اللّذين يتقنون الضربات الرأسيّة أمثال جيروم بواتينغ وباستيان شفاينشتايغر ودانتي وروبرت ليفاندوفسكي، ولكنّي لا أعتبر ذلك مشكلة بالنسبة لي، أنا أضع نفسي طوعاً في خدمة الفريق، لقد سجّلت في شباك كلا من أوغسبورغ وبرشلونة، ولم يحتسب هدفي أمام فرايبورغ“.

وأردف بن عطية في حواره عن كيفية مساندة الشعب المغربي له، موضحاً: ”الناس في بلدي يساندوني و يدعمون ما أقدّمه فوق أرض الملعب بغضّ النظر عمّا إذا كنت ألعب بقميص أودينيزي أو روما أو المنتخب المغربي، منذ إنتقالي إلى ميونخ إزداد هذا الدعم، وأعتقد بأنّ المغاربة فخورون جدّاً بأنّ هناك لاعب مغربي يلعب في صفوف مثل هذا النادي الكبير (بايرن ميونخ) ومشاهدته في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com