7 أيام أنهت امبراطورية جوزيف بلاتر في رئاسة الفيفا

7 أيام أنهت امبراطورية جوزيف بلاتر في رئاسة الفيفا

التسلسل الزمني لمجريات الأحداث على مدار اسبوع قبل أن ينتهي المطاف بإعلان السويسري جوزيف بلاتر استقالته من رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

الثلاثاء 26 أيار/مايو :

– قال بلاتر ”تعرفونني ، إنني متفائل دائما“ وذلك لدى وصوله إلى اجتماع لاتحاد منطقة كونكاكاف (أمريكا الشمالية الوسطى والكاريبي) .

الأربعاء 27 أيار/مايو :

– ألقت الشرطة السويسرية ، بناء على طلب من السلطات الأمريكية ، القبض على عدد من مسؤولي كرة القدم البارزين خلال تواجدهم بفندق في مدينة زيوريخ السويسرية. وتشتبه السلطات الأمريكية بتورط هؤلاء المسؤولين في فضيحة تلقي رشى بملايين الدولارات.

– خضع مقر الفيفا في زيوريخ لعملية تفتيش ومصادرة بعض الوثائق والمعلومات وذلك ضمن تحقيق سويسري منفصل بشأن ادعاءات بوجود فساد في عملية منح حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 إلى روسيا وقطر على الترتيب.

– أكد المتحدث باسم الفيفا ، في مؤتمر صحفي ، أن بلاتر ليس من المشتبه بهم وأن اجتماعات الكونجرس والانتخابات على رئاسة الفيفا ستجرى في موعدها المقرر يوم الجمعة 29 أيار/مايو الحالي. وقال والتر دي جريجوريو المتحدث باسم الفيفا إن التحقيقات السويسرية هي نتيجة عملية بدأها الفيفا في 18 تشرين ثان/نوفمبر الماضي من خلال تقديم شكوى اتحادية وأن الفيفا هو الطرف المتضرر.

– كشفت وزارة العدل الأمريكية عن أسماء تسعة من المسؤولين الحاليين والسابقين لكرة القدم ضمن 14 شخصا وجهت إليهم تهم بالفساد طبقا للتحقيقات الأمريكية وكان من بين الأسماء التسعة كل من جيفري ويب وإيويجينيو فيجويريدو نائبي رئيس الفيفا.

– جمدت سلطات العدل السويسرية عددا من الحسابات المصرفية للاشتباه في وجود فساد.

– قالت لوريتا لينش المدعي العام الأمريكي ، في مؤتمر صحفي ، إن أخطر اتهام من بين الاتهامات الموجهة لهؤلاء المسؤولين هو الابتزاز والذي تصل عقوبته إلى السجن لفترات تصل إلى 20 عاما. وأضافت أن مسؤولي الفيفا ”حولوا شركة كرة القدم إلى شركة إجرامية“.

– أوضحت وزارة العدل الأمريكية أن الترينيدادي جاك وارنر النائب السابق لرئيس الفيفا حصل على رشوة من حكومة جنوب أفريقيا لتوفير أصوات داعمة لإقامة بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

– دعا اليويفا إلى تأجيل الانتخابات المقررة على رئاسة الفيفا.

– أكدت روسيا أن عملية إلقاء القبض على بعض مسؤولي الفيفا في زيوريخ ”ليست مرتبطة“ بكأس العالم 2018 واتهمت الولايات المتحدة ”بتطبيق غير شرعي للقوانين الأمريكية خارج أراضي الولايات المتحدة“.

– قرر الفيفا إيقاف 11 من أعضائه بصفة مؤقتة وذلك عن ممارسة أي أنشطة متعلقة باللعبة محليا ودوليا في ضوء التحقيقات الأمريكية في فضيحة الفساد. وكان ويب وإيويجينيو من بين الموقوفين.

– في أول تصريح له على الأحداث ، قال بلاتر ”إنه وقت عصيب لكرة القدم والمشجعين وللفيفا كمنظمة“.

– سلم وارنر نفسه إلى الشرطة في ترينيداد وتوباجو.

الخميس 28 أيار/مايو :

– شجب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عملية القبض على عدد من مسؤولي كرة القدم البارزين بالفيفا وقال إن الولايات المتحدة تتجاوز حدودها.

– استنكرت جنوب أفريقيا الادعاءات بتقديم رشوة قدرها عشرة ملايين دولار إلى مسؤول بالفيفا لضمان الحصول على أصوات مؤيدة لإقامة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

– التقى بلاتر رؤساء الاتحادات القارية الستة في اجتماع أزمة.

– أعربت مجموعة من الرعاة البارزين للفيفا عن قلقهم إزاء هذه التطورات.

– رفض اليويفا مقاطعة اجتماعات كونجرس الفيفا وأكد أن معظم أعضائه سيصوتون لصالح الأردني الأمير علي بن الحسين المنافس لبلاتر في الانتخابات على رئاسة الفيفا. وطلب بلاتيني من بلاتر التنحي وقال إن اليويفا لا يستبعد انسحاب الفرق الأوروبية من البطولات التي ينظمها الفيفا في حالة إعادة انتخاب بلاتر.

– افتتح بلاتر فعاليات كونجرس الفيفا وتحدث عن ”الخزي والمهانة“ في كرة القدم.

– ذكر اتحاد كونكاكاف أنه قرر ”الإبعاد المؤقت“ لرئيسه جيفري ويب ولرئيس الاتحاد الكوستاريكي للعبة إدواردو لي في ضوء عملية القبض التي جرت في زيوريخ وسط اتهامات بالفساد.

– قررت لجنة القيم بالفيفا إيقاف آرون ديفيدسون مدير التسويق بالفيفا عن ممارسة أي أنشطة تتعلق باللعبة.

– أعلن مسؤولو وزارة العدل السويسرية أن مسؤولي كرة القدم البارزين السبعة المقبوض عليهم في زيوريخ يرفضون تسليمهم إلى السلطات الأمريكية.

الجمعة 29 أيار/مايو :

– في حديثه أمام كونجرس الفيفا ، انتقد بلاتر سلوك ”الأفراد“ وقال إن الفيفا لا يمكن أن يتحمل مسؤولية اتهامات الفساد التي ضربت اللعبة.

– تصافح رئيسا الاتحادين الفلسطيني والإسرائيلي في محاولة لفتح صفحة جديدة بمساعدة نظام مراقبة يحفظ حقوف الجانب الفلسطيني الذي سحب طلب تعليق عضوية إسرائيل في الفيفا.

– انتخب بلاتر لرئاسة الفيفا لفترة خامسة بعد انسحاب منافسه الأمير علي بن الحسين قبل إجراء الجولة الثانية من التصويت ، وقد أسفرت الجولة الأولى عن حصول بلاتر على 133 صوتا مقابل 73 صوتا للأمير علي ، وقد جاءت ثلاثة أصوات باطلة.

الثلاثاء 2 حزيران/يونيو:

– ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن السلطات الأمريكية تعتقد أن جيروم فالكه السكرتير العام للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) هو المسؤول رفيع المستوى بالفيفا الذي يقف وراء تحويل عشرة ملايين دولار إلى حسابات يتحكم بها مسؤول كرة سابق يخضع الآن لتحقيقات.

– اعترف الفيفا في بيان بأنه جرى دفع عشرة ملايين دولار لوارنر بعد طلب حكومة جنوب أفريقيا ”دعم أفارقة الشتات بدول الكاريبي ضمن مشروع تراث كأس العالم.“

– جاء في بيان للفيفا :“لم يكن للسكرتير العام جيروم فالكه أو أي عضو آخر بالإدارة العليا للفيفا ، يد في بدء المشروع المذكور أو التصديق عليه أو تنفيذه..

– أجرى الفيفا مؤتمرا صحفيا في زيوريخ ، تحدث خلاله بلاتر ودومينيكو سكالا رئيس لجنة التدقيق المالي والامتثال ، لكنهما لم يجيبا على أي أسئلة طرحتها مجموعة صغيرة من الصحفيين تمكنوا من حضور البيان الموجز.

– قال بلاتر ”الفيفا يحتاج إلى إصلاح عميق، في الوقت الذي أمتلك فيه تفويضا من عضوية الفيفا، لا أعتقد أن لدي تفويض من مجتمع كرة القدم أجمع، الجماهير، اللاعبين، الأندية، الأشخاص الذي يعيشون ويتنفسون ويعشقون كرة القدم، مثلنا تماما في الفيفا، بالتالي قررت التنحي عن ولايتي في مؤتمر انتخابي استثنائي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com