باريس سان جيرمان يهزم أوزير ويتوج بكأس فرنسا (فيديو)

المباراة بدأت بفترة جس نبض من الجانبين وانحصرت أغلب مجريات اللعب في وسط الملعب خلال الدقائق الأولى ، ثم حاول سان جيرمان فرض سيطرته بالاستحواذ على الكرة.

باريس ـ توج باريس سان جيرمان بلقب بطولة كأس فرنسا لكرة القدم للمرة التاسعة في تاريخه بعدما حقق فوزا صعبا أمام أوزير المنافس بدوري الدرجة الثانية وتغلب عليه -1صفر اليوم السبت في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب ”ستاد دو فرانس“ بالعاصمة باريس.

شكل أوزير الذي أنهى الموسم في المركز التاسع بدوري الدرجة الثانية خصما عنيدا أمام سان جيرمان بطل الدوري الفرنسي ، وصمد أمام محاولات إدينسون كافاني وزلاتان إبراهيموفيتش وتياجو موتا طوال 65 دقيقة قبل أن ينجح كافاني في حسم المباراة واللقب بهدف سجله من تسديدة برأسه.

جاء الشوط الأول متوسطا وندرت فيه الفرص التهديفية الحقيقية لكن الحال اختلف بشكل كبير في الشوط الثاني الذي جاء هجوميا من الجانبين ، وشهد العديد من الفرص الخطيرة لكن حارس المرمى دونافان ليون لعب دورا بارزا في عدم تلقي أوزير هزيمة ثقيلة ، بينما افتقد لاعبو أوزير الدقة والقوة الكافية في التسديد على مرمى نيكولاس دوشيز.

وجاء التتويج بلقب الكأس ليكمل سان جيرمان رباعيته المحلية حيث أحرز الفريق لقب الدوري الفرنسي للموسم الثالث على التوالي كما فاز بكاس رابطة الدوري الفرنسي وكأس السوبر الفرنسي.

وحرم سان جيرمان منافسه أوزير من استعادة ذكريات فترته الذهبية (بين عامي 1994 و2005) التي شهدت تتويجه بلقب الكأس أربع مرات ، بينما استعاد سان جيرمان فرحة التتويج في البطولة التي أحرزها آخر مرة في موسم 2010-2009 .

بدأت المباراة بفترة جس نبض من الجانبين وانحصرت أغلب مجريات اللعب في وسط الملعب خلال الدقائق الأولى ، ثم حاول سان جيرمان فرض سيطرته بالاستحواذ على الكرة لكن أوزير أثبت أنه منافس صعب أمام بطل فرنسا.

غابت الفرص التهديفية خلال ربع الساعة الأولى ثم أتيحت أول فرصة حقيقية أمام سان جيرمان وكانت من نصيب إدينسون كافاني بعد مجهود فردي رائع من المتألق لوكاس مورا لكنه سدد الكرة دون تركيز لترتطم بالأرض وتمر فوق العارضة.

وتلقى النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش دعما ملموسا من زملائه لكنه عانى من الرقابة اللصيقة إلى جانب التماسك الدفاعي لأوزير الذي كثف تركيزه بشكل أساسي على إبعاد الخطورة عن مرماه وبحث عن الفرصة من خلال الهجمات المرتدة التي أزعجت بالفعل دفاع سان جيرمان.

وأنقذ دونافان ليون حارس مرمى أوزير شباكه من هدف محقق في الدقيقة 36 حيث تلقى إبراهيموفيتش عرضية في غياب الرقابة الدفاعية عنه وسددها برأسه لكن الحارس كان متيقظا وتصدى لها بمهارة.

وعاند الحظ سان جيرمان بشكل كبير في الدقيقة 41 حيث سدد تياجو موتا كرة صاروخية مفاجئة من خارج منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بالقائم.

كثف سان جيرمان نشاطه الهجومي في الشوط الثاني لكنه اصطدم بمزيد من التكتل الدفاعي من جانب أوزير ، وأهدر ماركو فيراتي غير المراقب فرصة ثمينة حيث تلقى طولية كانت بحاجة للمسة كي تسكن الشباك لكنه أخفق في اللحاق بها.

وتألق حارس أوزير من جديد في الدقيقة 55 حيث تصدى لكرة خطيرة سددها كافاني برأسه إثر عرضية داخل منطقة الجزاء.

بعدها انتفض أوزير هجوميا وباتت المحاولات الخطيرة سجالا بين الفريقين ، وقد اعتمد فريق الدرجة الثانية بشكل كبير على الأخطاء الدفاعية لسان جيرمان لكن لاعبيه افتقدوا الدقة والقوة في التصويب.

وواصل كافاني تألقه حتى افتتح التسجيل لسان جيرمان في الدقيقة 65 حيث ارتقى لكرة عرضية وسددها بقوة برأسه لتصطدم بالعارضة ثم الحارس ثم تسكن الشباك.

انتعش سان جيرمان وحاول تأمين تقدمه بالهدف الثاني لكن أوزير تمسك بالأمل ودافع عن مرماه بقوة إلى جانب محاولاته للرد في الدقائق الأخيرة.

وشارك إزيكيل لافيتزي في صفوف سان جيرمان بدلا من لوكاس كما أجرى مدرب أوزير تبديلا في الدقيقة 80 لكن الفترة المتبقية لم تسفر عن جديد لتنتهي المباراة بفوز سان جيرمان -1صفر وتتويجه باللقب الغائب عن خزائنه منذ نحو خمسة أعوام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com