بلاتر مازال المرشح الأوفر حظا لرئاسة الفيفا

بلاتر مازال المرشح الأوفر حظا لرئاسة الفيفا

زيورخ – يحتاج السويسري جوزيف بلاتر إلى ثلثي أصوات 209 أعضاء إذا أراد الفوز على الأردني الأمير علي بن حسين في الجولة الأولى من التصويت لانتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) غداً الجمعة، ولكنه سيكون في حاجة إلى أغلبية بسيطة في الجولة الثانية من التصويت.

وبلاتر هو المرشح الأول للفوز بولاية خامسة في رئاسة الفيفا لأنه يحظى بأغلبية أصوات ستة اتحادات قارية، رغم حملة الاتهامات الجنائية والاعتقالات في صفوف الفيفا مؤخراً.

وتحظى القارة الإفريقية بعدد أصوات يبلغ 54 مقابل 53 للاتحاد الأوروبي “يويفا” و46 لآسيا و35 لأمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) و11 صوتاً لأوقيانوسيا وعشرة أصوات لأمريكا الجنوبية (كونميبول).

واليويفا هو الاتحاد القاري الوحيد الذي يعارض بلاتر علنية، ولكن حتى إذا حول كونكاكاف وكونميبول أصواتهم إلى الأمير علي، فإن ذلك سيمنح المرشح الأردني 98 صوتا وبالتالي سيفتقد إلى الأغلبية.

ونتيجة ذلك فربما يحتاج الأمر إلى أصوات من قارات أخرى، لكن على الأقل أكد الاتحاد الآسيوي إصراره على مساندة بلاتر اليوم الخميس.

وعلمت وكالة الأنباء الألمانية أن كونكاكاف وكونميبول يتظاهران بالتبعية لليويفا في تأييد الأمير على بعد اعتقال الكثير من القياديين البارزين بهما أمس الأربعاء، في إطار تحقيقات فساد أمريكية.

وتضمنت قائمة الاعتقالات جيفري ويب رئيس اتحاد كونكاكاف وجزر كايمان وايجنينو فيجوريدو رئيس اتحاد كونميبول وأوروغواي والذي تم استبعاده سابقاً من ممارسة أنشطة الفيفا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع