إشبيلية يستهدف رقما قياسيا في نهائي الدوري الأوروبي

إشبيلية يستهدف رقما قياسيا في نهائي الدوري الأوروبي

يقف إشبيلية الاسباني حامل اللقب على أعتاب تحقيق رقم قياسي والفوز بالدوري الأوروبي لكرة القدم للمرة الرابعة في آخر 9 سنوات عندما يواجه دنيبرو الأوكراني في المباراة النهائية بعد غد الأربعاء.

وفازت أندية عريقة باللقب من قبل، لكن التتويج يوم الأربعاء، سيجعل إشبيلية يتفوق على إنتر ميلان ويوفنتوس من إيطاليا، إضافة إلى ليفربول الانجليزي في عدد مرات الفوز بالبطولة.

وفاز إشبيلية باللقب في أول مرتين له عامي 2006 و2007 عندما كانت البطولة تحمل اسم كأس الاتحاد الأوروبي وسيدخل المباراة النهائية في وارسو وهو المرشح الأوفر حظا للتتويج هذه المرة.

ولم يسبق لدنيبرو الوصول لنهائي بطولة أوروبية كما أن الفريق الأوكراني لم يحرز أي لقب منذ 1989.

ويقدم إشبيلية عروضا ممتعة وجذابة ووصل للنهائي عن جدارة بعدما حقق عشرة انتصارات في 14 مباراة بالبطولة الحالية وخسر مرة واحدة كما سجل 26 هدفا.

لكن دنيبرو يبذل جهدا كبيرا في أرض الملعب دون أن يقدم نفس الأداء الممتع لإشبيلية.

وحقق دنيبرو ستة انتصارات فقط منذ بداية دور المجموعات في البطولة الحالية وخسر أربع مرات وسجل 13 هدفا.

لكن دنيبرو بدأ مشواره منذ التصفيات في أغسطس آب الماضي وبدا أنه سيودع البطولة مبكرا بعد حصوله على نقطة واحدة في أول ثلاث مباريات بدور المجموعات.

ورغم معاناة استضافة المباريات على أرضه في كييف بدلا من دنيبروبتروفسك بسبب الصراع في شرق أوكرانيا أظهر دنيبرو تصميما قويا.

وبعد توليه المسؤولية خلفا لخواندي راموس في مايو أيار 2014 نجح المدرب ميرون ماركفيتش في بناء فريق منظم للغاية من الناحية الفنية وهو ما ظهر بوضوح عندما تفوق دنيبرو 2-1 في مجموع مباراتي الدور قبل النهائي أمام نابولي الايطالي.

ويحتاج دنيبرو لهذا التصميم مرة أخرى كي يتخطى عقبة اشبيلية الذي يتعامل مع البطولة بجدية على عكس العديد من الأندية الأوروبية الأخرى.

وقال يوناي إيمري مدرب إشبيلية لموقع الاتحاد الأوروبي على الانترنت “هذه البطولة تعني شيئا بالنسبة لنا.”

وأضاف “الفريق يريد من الجماهير أن تشعر بالحماس الذي تمنحه لنا هذه البطولة. حققنا شيئا يجعلنا أكبر ويمنحنا مكانة ومكانا في التاريخ إضافة للاعتراف بالنادي في أوروبا بسبب جهدنا.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع