فان براج ينسحب من سباق انتخابات رئاسة الفيفا ويؤيد الأمير علي

فان براج ينسحب من سباق انتخابات رئاسة الفيفا ويؤيد الأمير علي

بيرن – أعلن الهولندي ميكائيل فان براج في بيان اليوم الخميس انسحابه من انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) المقررة في نهاية الشهر الجاري ومؤكداً أنه سيدعم الأمير علي بن الحسين.

وأوضح البيان الذي وزعته حملته: ”قرر ميكائيل فان براج الانسحاب من السباق على رئاسة الفيفا وأعلن مساندته وتضامنه مع الأمير علي بن الحسين“.

وفيما يلي حقائق عن الهولندي ميكائيل فان براج الذي انسحب اليوم الخميس من السباق على رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا):

– ولد في 28 سبتمبر/ أيلول 1947 في أمستردام، والده ياب فان براج كان رئيساً لنادي أياكس أمستردام من 1964 الى 1978، وتحت رئاسة والده بنى أياكس فريقاً لا ينسى ضم يوهان كرويف ليفوز بكأس أوروبا ثلاث مرات على التوالي.

– عمل حكماً بالاتحاد الهولندي لكرة القدم لمدة 16 عاماً قبل أن يصبح عضواً بلجنة الحكام بالاتحاد.

– سار على خطى والده ليصبح رئيساً لأياكس أمستردام في 1989 واحتفظ بالمنصب حتى 2003، واستمتع أياكس بنجاحات أخرى تحت قيادته ليفوز بكأس الاتحاد الأوروبي في 1992 وكأس أوروبا في 1995.

– في 2008 انتخب رئيساً للاتحاد الهولندي لكرة القدم وأعيد انتخابه في 2013، وتحت رئاسته بلغ المنتخب الهولندي نهائي كأس العالم في 2010 والدور قبل النهائي في 2014.

– هو عضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم منذ 2009.

– كرجل أعمال أسس سلسلة من منافذ بيع شرائط الموسيقى والفيديو المعفاة من الضرائب في المطارات.

– وطبقاً لموقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يجيد فان براج العزف على البيانو والعديد من الألات الموسيقية الأخرى.

– قام برنامجه الانتخابي على فكرة أن ”الرياضة للجميع“ ورحب بزيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم وتخصيص المزيد من الأموال للاتحادات الوطنية، كما عبر عن دعمه لاستخدام التقنيات الحديثة لمساعدة الحكام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com