أندية البوندسليجا تستعد للموسم الجديد مبكرا

أندية البوندسليجا تستعد للموسم الجديد مبكرا

يسدل الستار على منافسات الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) يوم السبت المقبل، بإقامة مباريات المرحلة الرابعة والثلاثين الأخيرة، لكن أندية المسابقة انشغلت بالفعل في تجهيز فرقها للموسم المقبل من الآن.

فقد أبرمت عدة صفقات هذا الصيف منها انضمام ماكس كروز مهاجم بوروسيا مونشنجلادباخ إلى فولفسبورج مقابل نحو 12 مليون يورو (7ر13 مليون دولار).

كذلك يفتقد مونشنجلادباخ خدمات لاعب خط الوسط كريستوفا كرامر حيث انتهت فترة إعارته من باير ليفركوزن، لكن الفريق عوض الأمر بالتعاقد مع لارس ستيندل قائد هانوفر بعقد يستمر حتى عام 2020.

ويحتاج فولفسبورج ومونشنجلادباخ إلى تدعيم صفوفهما بعد أن ضمنا التأهل المباشر إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، كما يمكن لليفركوزن التأهل لها أيضا من خلال دور التصفيات.

وفي الوقت الذي يعود فيه كرامر من فترة الإعارة لتعزيز صفوف ليفركوزن، يفتقد الفريق جهود المخضرم سيمون رولفز للاعتزال كما اقترب جونزالو كاسترو من الانتقال إلى بوروسيا دورتموند.

وبالإضافة إلى كاسترو، يتردد أن أنظار بوروسيا دورتموند ومديره الفني الجديد توماس توشيل متجهة نحو جوهانس جايس لاعب خط وسط ماينز، ويرجح أن تبلغ قيمة صفقة كل لاعب 12 مليون يورو.

وقرر القائد سيبستيان كيل الاعتزال ليغيب عن دورتموند بطل ألمانيا عامي 2011 و2012، ويتوقع أن يسمح النادي برحيل المهاجم الإيطالي سيرو ايموبيلي بعد موسم واحد قضاه مع الفريق وكذلك رحيل لاعب الوسط الألماني إلكاي جويندوجان من أجل الاستفادة بالمقابل المالي قبل أن ينتهي عقده في 2016.

وارتبط اسم جويندوجان بالغريم بايرن ميونخ الذي توج فقط بالبوندسليجا وبدأ التفكير في تجديد دماء الفريق، في ظل أن عددا من نجومه مثل فرانك ريبيري وآريين روبن اقتربوا من فترة الخريف من مسيرتهم كلاعبين.

كذلك تردد أن بايرن ميونخ يسعى لضم كيفن دي بروين لاعب فولفسبورج والذي حقق رقما قياسيا في البوندسليجا هذا الموسم عندما سجل 21 تمريرة حاسمة، كما أحرز عشرة أهداف.

وفي حالة توقيع عقد، لن تكون هذه هي الصفقة الأولى لبايرن مع لاعب من منافس يهدد سيادته للكرة الألمانية. ولكن الفريق البافاري ضم أيضا اللاعب الشاب جوشوا كيميش، الذي لعب لفريق لايبزج في الدرجة الثانية بعقد إعارة من شتوتجارت، في صفقة قيمتها سبعة ملايين يورو.

ومع ذلك، أكد كلاوس ألوفس المدير العام لنادي فولفسبورج أن البلجيكي الدولي دي بروين، الذي يستمر عقده حتى عام 2019، سيبقى مع الفريق مع زيادة راتبه.

وقال ألوفس في تصريحات تلفزيونية ”إنه ليس للبيع. إنني واثق بنسبة 100 % أنه سيلعب لفريقنا في الموسم المقبل.“

أما شالكه، الذي تعثر هذا الموسم كما كان الحال بالنسبة لدورتموند وكافح للحصول بالكاد على فرصة المشاركة بالدوري الأوروبي، فقد بدأ مساعيه لإعادة تنظيم أوراقه.

فقبل أيام، أعلن شالكه الاستغناء عن خدمات كيفن-برينس بواتينج وسيدني سام، ويبدو أن هناك لاعبون آخرون في طريقهم للرحيل عن الفريق أمثال كريستيان فوكس وترانكييو بارنيتا ويان كيرتشهوف.

ويعد الهدف الرئيسي لشالكه هذا الصيف هو التعاقد مع لاعب خط الوسط الألماني سامي خضيرة الذي ينتهي عقده مع ريال مدريد بنهاية الموسم.

ولجأ فيردر بريمن للتعاقد مع أنطوني أوجا مهاجم كولون لتعويض رحيل دافي سيلكه إلى لايبزج.

ولا يعتزم هامبورج تجديد عقود أي من صانع الألعاب الهولندي رافاييل فان دير فارت والظهير الأيسر السابق للمنتخب الألماني مارسيل يانسن ولاعب خط الوسط ايفو ايليسيفيتش.

ولكن يتوقع رحيل المزيد من اللاعبين إذا حسم هبوط هامبورج إلى دوري الدرجة الثانية ، وهو نفس الحال بالنسبة لفريقي شتوتجارت وهانوفر اللذين يصارعان أيضا من أجل تفادي الهبوط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com