رياضة

دنيبرو.. مصدر فخر لأوكرانيا التي مزقتها الحروب
تاريخ النشر: 16 مايو 2015 12:11 GMT
تاريخ التحديث: 16 مايو 2015 12:11 GMT

دنيبرو.. مصدر فخر لأوكرانيا التي مزقتها الحروب

أشبيلية حامل لقب الدوري الأوروبي يدخل المباراة النهائية بصفته المرشح الأبرز للفوز باللقب للمرة الرابعة في رقم قياسي جديد.

+A -A

كييف ـ تأمل أوكرانيا التي نظمت بطولة كأس الأمم الأوروبية في 2012 أن يساعد تأهل فريق دنيبرو إلى نهائي الدوري الأوروبي على توحيد دولة فرقتها الحرب التي أوقعت نحو6000 قتيل.

وتعاملت أوكرانيا مع تأهل دنيبرو إلى نهائي الدوري الأوروبي كانتصار للأمة التي تعيش واقع الحرب كل ليلة.

وتسببت الحرب في شرق أوكرانيا في نقل مباريات دنيبرو ،بطل الدوري السوفيتي مرتين سابقا والذي يقع مقره في المدينة الصناعية التي تقع وسط جنوب البلاد، الى العاصمة كييف التي تبعد نحو 400 كيلومتر.

واحتشد نحو 63 الف مشجع في الاستاد الأولمبي مساء الأربعاء للاحتفاء بفريق دنيبرو الذي فاز على نابولي الإيطالي في أجواء ممطرة بهدف نظيف ليتأهل لمواجهة أشبيلية الأسباني في المباراة النهائية للدوري الأوروبي التي تستضيفها وارسو في 27 ايار/مايو الجاري.

وكان الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو من بين المهنئين لدنيبرو، واصفا إياه بانه ”فخر أوكرانيا“ في رسالة على شبكة التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“.

وفي لحظة النصر ، لم ينس المدرب ميرون ماركفيتش الصراع الدائر بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا في شرق الدولة السوفيتية السابقة.

وقال ماركفيتش ”في كل يوم يموت شعبنا، اليوم كل الرجال الذي يحاربون في الشرق على الأرجح شاهدوا المباراة، ونحن أيضا لعبنا من أجلهم“.

وسجل المهاجم الأوكراني يفين سيليزنيوف هدف الفوز لدنيبرو في الدقيقة 58 في شباك نابولي من ضربة رأس بعد أن سجل هدف التعادل 1-1 في مباراة الذهاب.

وتحدثت الصحف الأوكرانية عن ”فوز تاريخي“ و“هدية لأوكرانيا كلها“ بعد تأهل دنيبرو لأول نهائي أوروبي في تاريخه.

وتمنت وسائل الإعلام أن يساعد هذا الانجاز على توحيد الشعب الأوكراني مجددا مثلما حدث في يورو 2012 التي استضافتها أوكرانيا وبولندا.

وأشار ماركفيتش إلى أنه على الأقل طوال 90 دقيقة خلال المباراة النهائية للدوري الأوروبي أمام أشبيلية ينبغي على الشعب الأوكراني ألا ينقسم وأن يقف كرجل واحد خلف دنيبرو.

وقال المدرب ”أتمنى في هذه اللحظة النادرة أن تتوحد البلاد في وقت الحرب“.

وفي الدوري المحلي يأمل دنيبرو صاحب المركز الثالث أن يحتل أحد المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، ولكن ماركفيتش أكد أن تركيزه الآن ينصب على المباراة النهائية امام اشبيلية.

ويدخل أشبيلية حامل لقب الدوري الأوروبي المباراة النهائية بصفته المرشح الأبرز للفوز باللقب للمرة الرابعة في رقم قياسي جديد.

وتوج أشبيلية بلقب الدوري الأوروبي أعوام 2006 و2007 و..2014 وفاز دينامو كييف الأوكراني بلقب كأس الكؤوس الأوروبية في 1975 و1986 وفاز شاختار دونيتسك بلقب كأس الاتحاد الأوروبي في 2009 ، وهو اللقب الأوروبي الوحيد لأوكرانيا منذ الاستقلال في .1991

ونفى يوناي إيمري المدير الفني لأشبيلية أن يكون فريقه هو المرشح الأبرز للتويج باللقب خلال المباراة النهائية في وارسو، بعد الفوز الساحق على فيورنتينا الإيطالي 5-صفر في مجموع لقاءي الذهاب والإياب للمربع الذهبي.

وقال إيمري ”الفرص متساوية، لقد تأهل دنيبرو إلى النهائي من خلال الفوز على فريق قوي مثل نابولي، النهائي هو النهائي، كلا الفريقين بإمكانهم الفوز“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك