إنريكي: تتويج برشلونة بالثلاثية يعتمد على الأداء الضاغط

إنريكي: تتويج برشلونة بالثلاثية يعتمد على الأداء الضاغط

برشلونة – يرى لويس إنريكي مدرب برشلونة الإسباني أن قدرة الاستمرار في السيطرة على مجريات اللعب والضغط في كافة أرجاء الملعب سيحدد ما إذا كان فريقه يستطيع التتويج بثلاثية من الألقاب هذا الموسم بعد الوصول لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الثلاثاء.

وبدأ برشلونة الموسم بتثاقل تحت قيادة مدربه الجديد لويس إنريكي لكن بعد الفوز ذهاباً وإياباً على باريس سان جيرمان الفرنسي في دور الثمانية لدوري الأبطال يسير الفريق بخطة واثقة نحو تكرار ثلاثية ألقاب 2009 وهو الانجاز الذي تحقق في العام الأول للمدرب السابق بيب غوارديولا.

وفي الشوط الأول من لقاء العودة أمس الثلاثاء والذي انتهى بفوز برشلونة 2-0 قدم الفريق لمحات من أفضل أداء في عهد غوارديولا عندما نال ثلاثة ألقاب للدوري الإسباني إضافة للتتويج مرتين بدوري الأبطال.

وقال لويس إنريكي في مؤتمر صحفي بعد فوز برشلونة 5-1 في مجموع المباراتين أمام بطل فرنسا: ”كل شيء يعتمد على قدرتنا في الدفاع والضغط على المنافسين في نصف ملعبهم ولهذا يحتاج المرء لمجهود اللاعبين وهم ليسوا بآلات“.

وأضاف: ”هذا مهم من أجل أسلوبنا في اللعب، يمكنكم رؤية هذا كل أسبوع، الفريق لا يشكل تهديداً هجومياً خطيراً فقط بل توجد ثقة أيضاً في كافة أرجاء الملعب، من أجل الوصول إلى ما نريده نحتاج لمجهود الجميع“.

ويعتمد أسلوب لويس إنريكي على اللعب المباشر بشكل أكبر من طريقة غوارديولا الذي يفضل الاستحواذ على الكرة لفترات طويلة لكن الخطة تسير بشكل جيد مع وجود مهاجمين مثل ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز في الخط الأمامي للفريق.

وصنع لاعب الوسط المخضرم أندريس إنييستا الهدف الافتتاحي لنيمار بعد انطلاقة هائلة من نصف ملعب فريقه ثم ضاعف المهاجم البرازيلي تقدم برشلونة عندما حول تمريرة عرضية من مواطنه دانييل ألفيس داخل الشباك بضربة رأس بعد مرور نصف ساعة من اللعب.

وقال لويس إنريكي: ”نتمنى أن يأتي الأفضل من هذا الفريق، يبذل اللاعبون مجهوداً منذ فترة الإعداد قبل بداية الموسم من أجل الفوز بألقاب“.

وأضاف: ”لا يزال يوجد أمامنا بعض الخطوات لأن الدوري لن يكون سهلاً مع منافسة الفرق الأخرى من أجل الفوز به“.

وتابع: ”في دوري أبطال أوروبا لا يزال هناك ثلاثة فرق قوية أخرى وفي نهائي كأس ملك إسبانيا سنواجه أتلتيك بيلباو وهو منافس يتسبب لنا دائماً في متاعب“.

واختتم قوله: ”هدفنا هو أن نكون ضمن الأفضل في أوروبا، بالنظر لامكانات لاعبينا والجهد المبذول هذا الموسم والتغييرات هذا الموسم فإنه من المنطقي أن نشعر برضا تجاه ما فعلناه حتى الآن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com