سلسلة مطاعم كنتاكي تهدد باتخاذ إجراءات قانونية بعد رفض مبابي المشاركة في أنشطة رعاية
سلسلة مطاعم كنتاكي تهدد باتخاذ إجراءات قانونية بعد رفض مبابي المشاركة في أنشطة رعايةسلسلة مطاعم كنتاكي تهدد باتخاذ إجراءات قانونية بعد رفض مبابي المشاركة في أنشطة رعاية

سلسلة مطاعم كنتاكي تهدد باتخاذ إجراءات قانونية بعد رفض مبابي المشاركة في أنشطة رعاية

قال مسؤول تنفيذي كبير لعمليات سلسلة مطاعم "كنتاكي" في فرنسا، إن سلسلة مطاعم الوجبات السريعة قد تتخذ إجراءات قانونية بعدما رفض المهاجم كيليان مبابي المشاركة في بعض التزامات رعاية المنتخب الفرنسي.

وقال آلان بيرال، نائب رئيس سلسلة مطاعم كنتاكي في فرنسا لموقع "سبورت بزنيس كلوب" على الإنترنت، إن السلسلة تدرس اتخاذ إجراءات قانونية رغم أنه لم يحدد ما إذا كان ذلك سيكون ضد اللاعب أو الاتحاد الفرنسي لكرة القدم.

وقال بيرال "لقد دفعنا مقابل الحصول على خدمات واضحة، إذا لزم الأمر سندافع عن حقوقنا".

وكان مبابي رفض المشاركة في جلسة تصوير جماعي وأنشطة رعاية كانت مقررة يوم الثلاثاء لأنه لا يريد الترويج لبعض العلامات التجارية، بما في ذلك سلاسل مطاعم الوجبات السريعة وشركات المراهنات، التي ترتبط بعقود مع المنتخب الوطني.

وقال مبابي في بيان "قررت عدم المشاركة في جلسة التصوير بعد رفض الاتحاد الفرنسي تغيير اتفاقية حقوق الصور مع اللاعبين".

وقال الاتحاد الفرنسي "يلتزم الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بمراجعة اتفاقية حقوق الصور بينه وبين لاعبيه المختارين بأسرع ما يمكن".

وتابع "يتطلع الاتحاد الفرنسي إلى العمل على الخطوط العريضة لاتفاقية جديدة تسمح له بتأمين مصالحه مع الأخذ في الاعتبار المخاوف المشروعة التي عبر عنها اللاعبون بالإجماع".

وقاد مبابي حملة مقاطعة داخل الفريق الفرنسي ضد رعاة بعينهم في مارس الماضي، لأنه يرفض أن يقترن اسمه بشركات معينة.

ووقع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم عقدا قيمته 8 ملايين يورو مع شركة مراهنات في العام الماضي، ويمتد هذا العقد إلى كأس العالم 2026.

ويملك الاتحاد علاقات رعاية بالفعل مع أحد أشهر مطاعم الوجبات السريعة وإحدى شركات المياه الغازية، ضمن نماذج، ما يختلف معه مبابي.

وينفق مبابي المال الذي يناله من رعاية منتخب فرنسا على أعمال الخير، ولكنه انسحب من جلسة التصوير لبعد أخلاقي في الترويج لرعاة بعينهم.

ويملك مبابي مشكلة بالفعل مع إحدى شركات المراهنات، التي نشرت في توقيت سابق من العام الجاري صورة لمشجع يظهر مؤخرته للجماهير في المدرجات، معلقة عليها "والد كيليان مبابي يحتفل بهدفه ضد جنوب أفريقيا".

رد مبابي كان غاضبًا للغاية، إذ قال "مخاطر المراهنات عبر الإنترنت. لا يوجد حدود بعد الآن، نرجو القليل من الاحترام".

وكان الاتفاق الأصلي الذي تم في 2010 بعد كأس العالم، بتوزيع قيمة حقوق الصور على اللاعبين بالتساوي، ولكن مبابي يريد توجيه المزيد من المال لدعم المبادرات التي تعتني بمجتمع كرة القدم.

وتستضيف فرنسا منتخب النمسا في دوري الأمم الأوروبية، يوم الخميس، ثم تلعب في ضيافة الدنمارك بعدها بثلاثة أيام.

إرم نيوز
www.eremnews.com