رياضة

كيف أنهى بايرن ميونخ موسمه المتقلب بحصد لقب الدوري العاشر على التوالي؟
تاريخ النشر: 23 أبريل 2022 20:04 GMT
تاريخ التحديث: 23 أبريل 2022 23:25 GMT

كيف أنهى بايرن ميونخ موسمه المتقلب بحصد لقب الدوري العاشر على التوالي؟

لم يكن هذا هو الموسم الرائع الذي توقعه بعض مشجعي بايرن ميونخ، المتوج بلقب دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم، اليوم السبت، عندما تولى المدرب يوليان ناغلزمان

+A -A
المصدر: رويترز

لم يكن هذا هو الموسم الرائع الذي توقعه بعض مشجعي بايرن ميونخ، المتوج بلقب دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم، اليوم السبت، عندما تولى المدرب يوليان ناغلزمان المسؤولية، لكنه أيضا ليس بهذا القدر من السوء مع مرور الفريق بمرحلة انتقالية.

ومع مدرب جديد ورئيس تنفيذي جديد، هو أوليفر كان، وبوجود خط دفاع جديد عقب رحيل ديفيد ألابا وخابي مارتينيز وآخرين، ظل بايرن القوة المهيمنة في الدوري المحلي، حيث ضمن التتويج باللقب بعد الفوز 3-1 على بروسيا دورتموند اليوم السبت، وقبل آخر ثلاث جولات.

ولم يتحقق النجاح بسبب نتائج الفريق فقط، بل أيضا بسبب أداء دورتموند المتقلب الذي أبقى بايرن متقدما على أقرب منافسيه.

واستفاد بايرن أيضا من الأداء الكارثي لرازن بال شبورت لايبزيغ في النصف الأول من الموسم، إذ كان الفريق بعيدا عن تهديد بايرن بعد احتلاله المركز الثاني في الموسم الماضي.

وساهم بايرن جزئيا في تراجع مستوى لايبزيغ، حيث تعاقد مع مدربه ناغلزمان والمدافع دايو أوباميكانو ولاعب الوسط مارسيل زابيتسر.

وقال يورغن كلينسمان، لاعب ومدرب بايرن السابق، هذا الأسبوع في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين: ”هذا ما يفعله بايرن، يعرف كيف يمكن الفوز على المنافسين داخل الملعب وخارجه أيضا“.

ومع ذلك، استمر الأداء المتواضع لدفاع بايرن على الرغم من وصول أوباميكانو.

وأثارت أنباء انتقال المدافع نيكلاس زوله في نهاية الموسم إلى دورتموند مخاوف الجماهير بشأن قوة بايرن الدفاعية بعد رحيل ألابا بشكل مجاني وانتقاله إلى ريال مدريد في الموسم الماضي.

وبعد التعادل في افتتاح البطولة في ملعب بروسيا مونشنغلادباخ، فاز بايرن بتسع من مبارياته العشر التالية ليحكم قضبته بشكل مبكر.

ومع مواصلة روبرت ليفاندوفسكي التسجيل، واستمرار التمريرات الحاسمة من توماس مولر، بدا الفريق البافاري جاهزا للدفاع عن اللقب بسهولة.

لكن الثغرات الدفاعية بدأت تظهر، وتلقى بايرن خمسة أهداف في الخسارة أمام مونشنغلادباخ في الدور الثاني بكأس ألمانيا ليتكبد أكبر هزيمة في تاريخه بالبطولة.

ولكن الضعف الدفاعي ترك تأثيرا محدودا في الدوري، حيث عانى دورتموند من عدم ثبات مستواه، وابتعد لايبزيغ كثيرا عن المنافسة في وقت مبكر من الموسم.

غير أن الدفاع الكارثي أسقط بايرن في دوري أبطال أوروبا عندما ودع البطولة من دور الثمانية أمام فياريال، ليفشل الفريق في بلوغ الدور قبل النهائي كما كان يخطط.

وقد يتسبب حصد اللقب في إرضاء مؤقت لجماهير بايرن، ومع وجود شكوك بشأن مستقبل ليفاندوفسكي، وعدم التوصل لاتفاق لتمديد العقد الذي ينتهي في 2023، فربما تستمر المرحلة الانتقالية لفترة أطول.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك