رياضة

خلال ساعات.. نفاد 50 ألف تذكرة لمباراة البرتغال ومقدونيا الشمالية في ملحق الصعود لكأس العالم
تاريخ النشر: 27 مارس 2022 15:23 GMT
تاريخ التحديث: 28 مارس 2022 13:39 GMT

خلال ساعات.. نفاد 50 ألف تذكرة لمباراة البرتغال ومقدونيا الشمالية في ملحق الصعود لكأس العالم

لم يسبق لمنتخبي البرتغال ومقدونيا الشمالية أن تواجها بشكل رسمي من قبل.

+A -A
المصدر: رويترز وفريق التحرير

نفدت 50 ألف تذكرة للمباراة الحاسمة بين البرتغال ومقدونيا الشمالية في ملحق الصعود لكأس العالم لكرة القدم في استاد دراغاو في بورتو خلال ساعات، إذ تتوق الجماهير للاحتفال بتأهل المنتخب للنهائيات في قطر هذا العام.

واحتشد عدد هائل من الجماهير في صفوف أمام مكاتب بيع التذاكر بالاستاد وسلاسل المتاجر الكبرى بالبلاد، وخاب أمل كثير من المشجعين لعدم التمكن من شراء تذاكر يتراوح سعرها بين 10 و15 يورو.

ووصل سعرها الآن إلى 200 يورو في السوق السوداء.

وقال برناردو سيلفا مهاجم البرتغال في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد: ”هذا الجمهور ساعدنا في الفوز بدوري الأمم الأوروبية“.

وأضاف: ”نلعب دائما وسط أجواء مذهلة أمام هذه الجماهير وهذا امتياز بالتأكيد. كان دورهم محوريا يوم الخميس في فوزنا على تركيا، وأتوقع أن تكون الأجواء مماثلة تماما أمام مقدونيا الشمالية“.

ونفدت التذاكر رغم حرمان الجماهير من مواجهة نارية بين آخر بطلين لأوروبا بعد هزيمة إيطاليا الصادمة على أرضها أمام مقدونيا الشمالية.

وتابع برناردو: ”الضغط الأكبر لا ينبع من هذا المستوى بل من مسؤوليتنا للمشاركة في قطر هذا العام“.

وتابع: ”بغض النظر عن المنافس نواجه ضغطا ونرحب به وسيكون نفس الشعور أمام إيطاليا أو مقدونيا الشمالية أو أي فريق. نعرف أننا يجب أن نذهب إلى قطر وهذا شعارنا وهدفنا“.

ومن المنتظر أن يصل منتخب مقدونيا الشمالية إلى البرتغال، غدا الإثنين.

وشارك منتخب البرتغال 7 مرات في كأس العالم، ولم يغب عن المونديال منذ مشاركته في مونديال 2002، في المقابل لم يسبق لمنتخب مقدونيا الشمالية المشاركة في كأس العالم.

ولم يسبق لمنتخبي البرتغال ومقدونيا الشمالية أن تواجها بشكل رسمي من قبل.

وأفضل إنجاز لمنتخب البرتغال في كأس العالم كان في نسخة 1966 حيث احتل المركز الثالث، في حين احتل المركز الرابع في نسخة 2006، وودع منتخب البرتغال كأس العالم 2018 في روسيا من دور الـ16 في حين ودع مونديال 2014 في البرازيل من دور المجموعات.

يشار إلى أنه بعد مواجهة مقدونيا الشمالية سيشارك منتخب البرتغال في دوري الأمم الأوروبية، حيث يلعب في المجموعة A2 إلى جانب إسبانيا وسويسرا والتشيك.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك