رياضة

النرويج تهدد بمقاطعة كأس العالم 2022 في قطر بسبب حقوق العمال‎‎
تاريخ النشر: 13 مارس 2021 14:06 GMT
تاريخ التحديث: 13 مارس 2021 15:34 GMT

النرويج تهدد بمقاطعة كأس العالم 2022 في قطر بسبب حقوق العمال‎‎

حملة ضخمة في النرويج ضد كأس العالم في قطر بسبب انتهاكات حقوق العمال في منشآت المونديال

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ“ الألمانية، أن النرويج تهدد بمقاطعة كأس العالم 2022 في قطر، في ظل الجدل المتصاعد بشأن حقوق العمال وحقوق الإنسان في قطر.

ويتصاعد الجدل بشأن استضافة كأس العالم العام المقبل، حيث تناقش النرويج مقاطعة البطولة وأعلنوا ذلك بوضوح، بينما رد الاتحاد الدولي (فيفا) على الاحتجاج علنا.

وفي الوقت ذاته لا يزال إرلينغ هالاند، مهاجم النرويج وبروسيا دورتموند الألماني الشاب صامتا، بينما قال مدربه الوطني ستال سولباكن إنه ناقش بالفعل القضية الملحة مع لاعبيه على حدة، وقد اتفق الجميع على أنه ”يمكننا أن نفعل شيئًا كفريق واحد“.

قال سولباكن إن النرويج قد تكون دولة صغيرة في عالم كرة القدم، لكن: ”لدينا نجم عالمي ولاعبون شباب يتقدمون للأمام، علينا أن نفكر بشكل كبير“.

وأضاف: ”يرغب العديد من أندية الدرجة الأولى والجماهير في إجبار الاتحاد المحلي المتردد على القيام بذلك في الجمعية العمومية السنوية، يوم الأحد“.

وأضاف المدير الفني للنرويج: ”لقد قرأت كل ما يمكنني الحصول عليه، بالطبع أيضا مقال صحيفة الغارديان البريطانية عن قتلى كثيرين في مواقع العمل في استادات المونديال“.

وقال سولباكن إن ما فعله الاتحاد النرويجي حتى الآن لتعزيز حقوق العمال وحقوق الإنسان في قطر ”ضعيف للغاية وغير حازم، قطر ما كان يجب أن تحصل على كأس العالم“.

ووصف سولباكن، رئيس الاتحاد المحلي تيري سفندسن بأنه كان مترددا، مستدركا: ”علينا ممارسة الضغط، للرياضة القدرة على ضبط الأمور، أظهرت حملة (حياة السود مهمة) ذلك“.

وأضاف أن هذا هو رأي هالاند وزملائه في الفريق، كما أن اللاعبين يشاركون في المناقشات بقلوبهم، لكن بالطبع يريدون اللعب في كأس العالم، متابعا: ”كان يجب أن لا تحصل قطر على كأس العالم“، وشدد على أن المقاطعة لن تحل مشاكل العمال أيضًا.

حملة الأندية

ويرى المؤيدون لمقاطعة المونديال أن العمال كما لو كانوا يعملون في قبور ستأويهم لاحقا، وقد أطلق نادي ترومسو حركة مناهضة للمشاركة في كأس العالم، انضم لها لاحقا 6 من أندية الدرجة الأولى الـ16 بينها روزنبورغ تروندهايم، كما أدلى العديد من اللاعبين البارزين بتعليقات إيجابية.

ويؤيد 14 ناديا من أصل 16 المقاطعة (اثنان لم يحسما أمرهما)، كما قالت منظمة Norsk Supporterallianse والمهتمة بجماهير كرة القدم في النرويج: ”نحن لا نقبل موت الناس أو استعبادهم أو انتهاك حقوقهم باسم كرة القدم“.

ويتعامل ”فيفا“ مع الضجة على محمل الجد، حيث قال جياني إنفانتينو، رئيس الفيفا: ”لا أعتقد أن مقاطعة كأس العالم هي الطريقة الصحيحة، لقد حقق الحوار الكثير بالفعل“، لكن فرع النرويج التابع لمنظمة العفو الدولية رد على ذلك، قائلا: ”لكن الإصلاحات التي تم إجراؤها بشق الأنفس يتم التراجع عنها حاليًا“.

ومن أجل وضع الموضوع على جدول أعمال الجمعية العمومية للاتحاد النرويجي، كان بحاجة إلى أغلبية الثلثين بين مندوبي الأندية، بعد ذلك، يمكن أن يتم إقرار المقاطعة بأغلبية بسيطة.

وشدد سفندسن، رئيس الاتحاد، على أن ذلك ”لن يتسبب حتى في اهتزاز الدول الأخرى“.

ويحث رئيس الاتحاد على عقد اجتماع استثنائي في الخريف حتى تتضح الأمور، وتريد رابطة الدوري ذلك أيضًا، لكن الأندية تريد حسم الموضوع بحلول الصيف على أبعد تقدير.

وفي المقابل فالوقت حاسم للغاية نظرا لأن النرويج ستبدأ مشوار التأهل للمونديال ضد جبل طارق في 24 مارس/آذار الحالي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك