إشبيلية في اختبار صعب أمام مونشجلادباخ المتألق – إرم نيوز‬‎

إشبيلية في اختبار صعب أمام مونشجلادباخ المتألق

إشبيلية في اختبار صعب أمام مونشجلادباخ المتألق

قال مدرب إشبيلية اليوم الأربعاء، إن لقبي بروسيا مونشنجلادباخ في كأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم تحققا في سبعينات القرن الماضي، لكن ذلك لا يعني أن فريقه الأندلسي حامل اللقب هو المرشح للفوز خلال المواجهة بينهما في الدوري الأوروبي غدا الخميس.

وفاز جلادباخ الألماني بكأس الاتحاد الاوروبي في 1974 و1979 بينما انتصر اشبيلية في 2006 و2007 قبل أن يحرز لقب مسابقة المستوى الثاني للأندية في القارة بعد تغيير اسمها العام الماضي وسيلتقي الفريقان لأول مرة في ذهاب دور 32 بإسبانيا.

وقال أوناي إيمري مدرب إشبيلية في مؤتمر صحفي ”إنها مباراة تضم منافسا ذا شأن يمتلك سجلا تاريخيا وفاز بكأس الاتحاد الأوروبي مرتين.“

وأضاف ”إنه (جلادباخ) في المركز الثالث في الدوري الألماني ويقدم موسما رائعا.“

وتابع ”لذلك تحديد من هو المرشح للفوز أمر في غاية الصعوبة. إنها مباراة جميلة جدا لها هدف مهم للفريقين وهو ما يعني أنها ستكون مباراة مفتوحة.“

وانتصر إشبيلية في مبارياته الخمس الأوروبية الأخيرة على ملعبه باستاد سانشيز بيزخوان منذ خسارته 2-0 أمام جاره ريال بيتيس في دور الستة عشر للدوري الأوروبي الموسم الماضي.

وفي الوقت نفسه، لم يخسر جلادباخ في ثماني مباريات أوروبية هذا الموسم بينها 4 خارج أرضه.

وقال إيمري إنه من المهم أن يمنع إشبيلية منافسه من إحراز أي هدف خارج ملعبه قبل لقاء الإياب في ألمانيا الأسبوع القادم.

وأبلغ الصحفيين ”هناك 180 دقيقة حيث قد تلعب الأهداف خارج الأرض دورا. لكننا غدا سنلعب في ملعبنا وأمام جماهيرنا ويجب علينا الفوز.

”الحفاظ على شباكنا نظيفة في غاية الأهمية لكن ذلك لا يجب أن يكون له أولوية على الفوز. يجب أن نبحث عن الانتصار وأن نمنعهم من التسجيل.“

ويخلو سجل إشبيلية من الهزائم في تسع مباريات أوروبية على أرضه ضد منافسين ألمان ففاز في 5 وتعادل 4 مرات.

ولم يفز جلادباخ في 4 مباريات خاضها في إسبانيا منذ انتصاره 4-2 على ملعب ريال سرقسطة في زيارته الأولى عام 1974.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com