ميلان يقتنص نقطة من إمبولي وبتسعة لاعبين

لوبيز حارس ريال مدريد السابق يطرد قبل ست دقائق من النهاية بسبب لمسة يد خارج منطقة الجزاء بعدما سبب مشكلة لنفسه من محاولة تشتيت خاطئة.

ميلان – لم يكف أول هدف لماتيا ديسترو مع ميلان لمنح الفوز لفريقه الجديد بعدما طرد زميله الحارس دييغو لوبيز وأنهى الفريق المباراة بتسعة لاعبين لنفاد تبديلاته في التعادل 1-1 على أرضه مع إمبولي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم اليوم الأحد.

وترك لاعبو ميلان أرض الملعب وفي آذانهم دوت نفس صيحات الاستهجان في استاد سان سيرو أمام 27 ألفاً من مشجعيهم بعدما سيطر عليه ضيفه الصاعد حديثاً بل كان قريباً من انتزاع النقاط الثلاث.

والآن لم يحصل ميلان إلا على خمس نقاط في مبارياته السبع الأخيرة بالدوري منذ عطلة عيد الميلاد وهي مسيرة شملت الهزيمة أمام ساسولو وأتلانتا والخروج من كأس إيطاليا على يد لاتسيو.

وسيطر إمبولي في البداية وكاد ماريو روي يحرز هدف السبق بتسديدة هائلة حين لمح لوبيز متقدماً عن مرماه كما أضاع فرصة خطيرة بتسديدة أخطأت المرمى بقليل.

لكن ميلان كان البادىء بالتسجيل من أول محاولة له على المرمى حين حول ديسترو تمريرة عرضية أرضية من جياكومو بونافينتورا إلى داخل الشباك من مدى قريب وهو هدفه الأول منذ الانتقال من روما.

واستحق إمبولي التعادل في الدقيقة 69 حين أفلت ماسيو مكاروني من رقابة مدافعين إثنين وأحرز هدفاً بضربة رأس قوية من تمريرة عرضية لعبها السيد هيساي.

وطرد لوبيز حارس ريال مدريد السابق قبل ست دقائق من النهاية بسبب لمسة يد خارج منطقة الجزاء بعدما سبب مشكلة لنفسه من محاولة تشتيت خاطئة، واستبدل ديسترو ليشارك الحارس البديل كريستيان أبياتي.

وواجه ميلان الذي خسر جهود مدافعه أليكس بسبب الإصابة في الدقيقة السابعة مشكلة أخرى بعد إصابة جابرييل باليتا لينهي الفريق المباراة بتسعة لاعبين أثر نفاد تبديلاته الثلاثة.