باريس سان جيرمان يسابق الزمن لحسم موقف مبابي ويغلق الباب أمام ريال مدريد ومانشستر سيتي – إرم نيوز‬‎

باريس سان جيرمان يسابق الزمن لحسم موقف مبابي ويغلق الباب أمام ريال مدريد ومانشستر سيتي

باريس سان جيرمان يسابق الزمن لحسم موقف مبابي ويغلق الباب أمام ريال مدريد ومانشستر سيتي

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

دخل نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في سباق مع الزمن لحسم موقف مهاجمه ونجمه كيليان مبابي، في ظل الاهتمام الشديد الذي أبداه نادي ريال مدريد الإسباني ومانشستر سيتي الإنجليزي بضم اللاعب.

وقالت صحيفة ”ليكيب“ الفرنسية، إن إدارة باريس سان جيرمان، وعلى رأسها رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي، حسمت تمامًا موقف مبابي في صيف 2020، وأكدت أن اللاعب سيستمر في صفوف بطل فرنسا ولن يرحل إلى أي ناد آخر.

قرار حاسم

وأكدت الصحيفة، في تقرير نشرته، اليوم الاثنين، أن الساعات الأخيرة شهدت مفاوضات مكثفة مع مبابي لتمديد عقد اللاعب الذي ينتهي في منتصف عام 2022، ويرغب مسؤولو النادي الفرنسي في حسم الموقف تمامًا لصالحهم، في ظل مناوشات ريال مدريد مع مبابي.

وأشارت إلى أن البرازيلي ليوناردو، المدير الرياضي لباريس سان جيرمان، يرى أن الحفاظ على مبابي مسألة لا تخضع للنقاش، ولا يمكن الاستغناء عن اللاعب تحت أي ظرف، لأنه يمثل ”النجم الأوحد“ للفريق، في ظل عدم استقرار البرازيلي نيمار دا سيلفا في باريس، ورغبته الشديدة في العودة إلى ناديه السابق برشلونة الإسباني.

وتابعت الصحيفة: ”يمثل مبابي ثروة اقتصادية هائلة بالنسبة لباريس سان جيرمان، ولا يمكن التفريط فيه بسهولة، إذ أكدت الأرقام أن قمصان اللاعب هي الأكثر مبيعًا في سان جيرمان، كما أن مبابي يمثل علامة تجارية ترويجية مميزة، وبالتالي فإن رحيله عن باريس أمر مرفوض تمامًا، ولو على المدى القريب“.

وقالت صحيفة ”ديفنسا سنترال“ إن مبابي وافق على تمديد عقده مع باريس سان جيرمان، ولكنه وضع شرطًا لذلك، كي يحافظ على فرصه في الانتقال إلى ريال مدريد، وهو الحلم الذي يسعى لتحقيقه، وفي  الوقت ذاته لإرضاء إدارة ناديه، والاستفادة ماليًّا من التجديد بمقابل أعلى.

شرط جزائي

وأكدت الصحيفة المدريدية أن مبابي اشترط على إدارة باريس سان جيرمان وضْع شرط جزائيّ في العقد يسمح له بالرحيل في الوقت الذي يريده، وهي النقطة التي تمثل تطورًا مثيرًا في علاقة اللاعب بناديه.

وتابعت: ”يمثل هذا الشرط فرصة لمبابي كي يمنح باريس سان جيرمان الفرصة للاستفادة ماليًّا من بيعه، وتواجده لأطول فترة ممكنة برفقة الفريق من جهة، ومن جهة أخرى فإن رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز لا يريد الدخول في أي مشكلات مع ناد صديق مثل: سان جيرمان، وبالتالي فإن وجود شرط جزائي في العقد سيكون بمثابة الحل الذي يمكن أن يرضي رغبات جميع الأطراف في النهاية“.

تأجيل الحلم

وأردفت: ”سيؤدي تجديد عقد مبابي مع باريس سان جيرمان إلى تأجيل انتقاله إلى ريال مدريد لموسم أو موسمين، بحيث تتم الصفقة في 2021 أو 2022، وتبقى المشكلة التي لم يصل الطرفان فيها إلى نقطة توافق وهي قيمة الشرط الجزائي، إذ يريد باريس سان جيرمان 300 مليون يورو مقابل بيع مبابي، وهو الرقم الذي سيكون تعجيزيًّا إلى حد كبير أمام أي ناد يرغب في ضمه“.

وقالت صحيفة ”ديفنسا سنترال“ إن إدارة النادي الملكي وضعت خطة تسويقية محكمة لضم مبابي في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.

وأشارت إلى أن مسؤولي ريال مدريد يتوقعون أن تؤدي صفقة مبابي إلى مبيعات قياسية لقميص اللاعب، تتراوح بين 700 إلى 800 ألف قميص، وهو ما يعني أن الربح الصافي من مبيعات قمصان مبابي يمكن أن يصل إلى 80 مليون يورو على أقل تقدير.

وأكدت أن الدراسات التسويقية تشير إلى أن صفقة مبابي ستحقق مبيعات من حيث عدد القمصان بصورة أكبر مما حققته مبيعات قمصان البرتغالي كريستيانو رونالدو مع يوفنتوس، بعد انتقاله إلى بطل إيطاليا في صيف 2018 من ريال مدريد الإسباني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com