قبل مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان.. توخيل غاضب من تصرف نيمار – إرم نيوز‬‎

قبل مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان.. توخيل غاضب من تصرف نيمار

قبل مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان.. توخيل غاضب من تصرف نيمار

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

أبدى الألماني توماس توخيل المدير الفني لباريس سان جيرمان الفرنسي غضبه من سفر مهاجمه نيمار إلى مدريد لحضور مباريات كأس ديفيز للتنس، إلى جوار صديقه جيرارد بيكيه، الذي تنظم شركته ”كوزموس“ البطولة لأول مرة في شكلها الجديد.

وقال توخيل علنًا، إنه لم يعجبه أي شيء بشأن سفر نيمار، يوم الثلاثاء، إلى مدريد؛ لمشاهدة مباراة رفائيل نادال في كأس ديفيز مع زميله السابق بيكيه.

ونقلت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية عن المدرب الألماني عشية مواجهة ليل في الدوري، والتي ستشهد مشاركة نيمار بعد إصابته الأخيرة: ”ماذا يمكنني أن أفعل؟ أنا لست والده أو الشرطة أنا فقط مدربه. لقد كان جيدًا في تدريب الأمس بعد عودته من مدريد“.

وعاد نيمار إلى باريس ليلًا ليتمكن من التدريب، يوم الأربعاء، مع زملائه استعدادًا لمواجهة ليل، يوم الجمعة، في أول مباراة بالدوري عقب استئناف المسابقة فور انتهاء فترة التوقف الدولية.

وأضاف: ”كمدرب هل أحب ذلك؟ لا بالطبع، لكن يجب عليّ تقبله لأنه تدرب جيدًا، لقد كان مِهنيًا للغاية في الأسبوعين الأخيرين، لقد عمل أكثر من بقية اللاعبين، لقد تدرب مع الفريق وتدرب منفردًا. إذا سارت الأمور على ما يرام يمكنه اللعب غدًا، ثم سنقرر صباح الغد ما إذا كان سيبدأ المباراة أم يجلس على مقاعد البدلاء“.

ورغم الإشادة بالمرحلة الأخيرة من تعافي نيمار، إلا أن توخيل لم يخف أنه لم يعجبه قرار اللاعب بالسفر إلى مدريد قبل 5 أيام من استضافة النادي الملكي لنظيره الفرنسي في سانتياغو برنابيو في دوري أبطال أوروبا.

وحال مشاركة نيمار أمام ليل وظهوره بشكل جيد، من المرجح أن يبدأ مباراة ريال مدريد في سانتياغو برنابيو التي تمثل أهمية كبرى للفريقين، عقب الفوز التاريخي 3/0 لباريس سان جيرمان في باريس.

وقضى برشلونة معظم فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة في التفاوض مع باريس سان جيرمان لاستعادة نيمار، بعد عامين من رحيله في صفقة قياسية عالمية بلغت 222 مليون يورو (248 مليون دولار).

وفشل الناديان في التوصل لاتفاق قبل نهاية فترة الانتقالات، مطلع سبتمبر أيلول الماضي.

واستبعد تيتي مدرب البرازيل نيمار من التشكيلة التي واجهت السعودية وكوريا الجنوبية خلال الفترة الماضية بسبب الإصابة، وأُصيب نيمار في عضلات الفخذ الخلفية في تعادل البرازيل 1/1 مع نيجيريا في 13 أكتوبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com