كريستيانو رونالدو يرد على ساري ويقود البرتغال لاكتساح ليتوانيا في تصفيات أمم أوروبا (فيديو) – إرم نيوز‬‎

كريستيانو رونالدو يرد على ساري ويقود البرتغال لاكتساح ليتوانيا في تصفيات أمم أوروبا (فيديو)

كريستيانو رونالدو يرد على ساري ويقود البرتغال لاكتساح ليتوانيا في تصفيات أمم أوروبا (فيديو)

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

سجل كريستيانو رونالدو هدفين في الشوط الأول في مرمى ليتوانيا وآخر في الشوط الثاني ليواصل مطارته للإيراني علي دائي صاحب صدارة الهدافين مع المنتخبات في المباريات الدولية.

وقاد رونالدو البرتغال بطلة أوروبا للفوز 6-صفر على ليتوانيا في تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 اليوم الخميس.

وافتتح رونالدو مهاجم يوفنتوس التسجيل لمنتخب بلاده، الذي انتصر 6-صفر، بعد سبع دقائق من البداية من ركلة جزاء قبل أن يضاعف النتيجة في الدقيقة 22 .

وأضاف هدفًا ثالثًا في الشوط الثاني ليرفع رصيده من الأهداف الدولية إلى 98 هدفًا، متأخرًا بفارق 11 هدفًا عن دائي الذي يتصدر القائمة برصيد 109 أهداف.

ويحتل المركز الثالث الراحل الكبير فيرنز بوشكاش مع منتخب المجر برصيد 84 هدفًا.

وسجل بيتزي وجونسالو باسينسيا وبرناردو سيلفا الأهداف الثلاثة الأخرى في انتصار البرتغال ضمن المجموعة الثانية.

ورغم الفوز سينتظر حامل اللقب لتأكيد التأهل إلى بطولة العام المقبل عقب فوز صربيا على لوكسمبورج 3-2.

وتحتل البرتغال المركز الثاني برصيد 14 نقطة متقدمة بنقطة واحدة على صربيا، وستتأهل في حال فوزها خارج أرضها على لوكسمبورج يوم الأحد المقبل.

وتأهلت أوكرانيا متصدر المجموعة إلى نهائيات البطولة بالفعل.

وتركزت الأضواء على لياقة رونالدو البالغ عمره 34 عامًا وتصرفاته يوم الإثنين الماضي بعد أن استشاط غضبًا لاستبداله خلال انتصار يوفنتوس على ميلان في الدوري الإيطالي.

وقال المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري: إن الدولي البرتغالي يعاني من إصابة في الركبة منذ فترة لكنه خاض مباراة ليتوانيا وسجل دون مشاكل تذكر.

وسيساعد رونالدو البرتغال بطلة أوروبا على حجز مكانها في نهائيات بطولة أوروبا 2020 واقترب من بلوغ مئة هدف مع منتخب بلاده.

لكن في ظل سجله التهديفي الرائع لا يستبعد عشاق اللعبة أن يصل هداف منتخب البرتغال عبر العصور وأكثر لاعب خاض مباريات دولية معها إلى الهدف المئة أمام ليتوانيا اليوم ولوكسمبورغ الأسبوع المقبل.

وخرج رونالدو من الملعب في الدقيقة 55، وهي أسرع مرة يغادر فيها المهاجم البرتغالي الملعب منذ انضمامه ليوفنتوس في الموسم الماضي، كما أنها أول مرة يتم استبداله في مباراتين متتاليتين.

ورمق رونالدو المدرب ساري بنظرة غاضبة قبل أن يتوجه مباشرة إلى غرف الملابس.

وانتقد فابيو كابيلو مدرب ريال مدريد ويوفنتوس وإنجلترا السابق تصرف رونالدو قائلًا لشبكة سكاي سبورتس ”لم يراوغ رونالدو منافسًا في آخر ثلاث سنوات.. ساري كان محقًا في قرار استبدال اللاعب. خروجه مباشرة لغرف الملابس وعدم جلوسه على مقعد البدلاء كان مشهدًا سيئًا“.

وقال ساري إن رونالدو يعاني من مشكلة في الركبة حاول علاجها دون اللجوء للغياب عن مباريات.

وأضاف ”تعرض رونالدو لكدمة في الركبة خلال التدريب قبل شهر تؤثر عليه حتى الآن. عندما يتدرب بقوة ويخوض مباريات يشعر ببعض الألم. لا يستطيع التدرب بقوة كبيرة ويواجه صعوبات في ركل الكرة“. وأشار ساري إلى أن رونالدو عانى أيضًا من مشاكل في الفخذ وربلة الساق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com