فضيحة بنصف نهائي أمم أفريقيا

الجماهير الغانية تندفع لأرض الملعب خوفا من اعتداءات جمهور غينيا الاستوائية الذي قذف الملعب بقارورات المياه والمباراة توقفت لأكثر من 22 دقيقة.

اضطر الحكم الغابوني إيريك أرنود المباراة التي جمعت بين منتخبي غانا وغينيا الاستوائية، بسبب اقتحام جماهير البلد المنظم للتظاهرة أرضية الملعب والبقاء خلف مرمى حارس غينيا الاستوائية.

كما شهدت المواجهة، القيام بأعمال الشغب وإلقاء المقذوفات على أرضية الملعب، بعد تسجيل أيو الهدف الثالث لمنتخب غانا، وبعدها تدفقت مجموعة من المشجعين على أرضية ملعب باتا.

وعرفت غينيا الاستوائية أحداثا مماثلة في اللقاء الذي لعبه المنتخب التونسي أمام المنتخب الغيني الاستوائي، حيث قام مشجعيه بالنزول إلى أرضية الملعب للاحتفال بالتأهل.

وأمام هذه الوضعية يمكن القول أن غينيا الاستوائية فشلت فشلا ذريعا في تنظيم نهائيات كأس أمم أفريقيا، بعد انسحاب المغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com