هل يسعى باريس سان جيرمان للتخلص من نيمار لإرضاء مبابي؟ – إرم نيوز‬‎

هل يسعى باريس سان جيرمان للتخلص من نيمار لإرضاء مبابي؟

هل يسعى باريس سان جيرمان للتخلص من نيمار لإرضاء مبابي؟

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

لم تترك التقارير التي نشرتها بعض وسائل الإعلام الإسبانية أي مجال للشك بشأن رغبة باريس سان جيرمان في التخلص من نيمار بنهاية الموسم المقبل.

وقضى المهاجم البرازيلي معظم فترات الصيف الماضي في سعيه للعودة إلى برشلونة بعد انتقاله إلى النادي الفرنسي بعامين.

وكان إدواردو إندا مدير صحيفة OK Diaro الإسبانية صرح لبرنامج El Chiringuito التلفزيوني بأن باريس سان جيرمان عرض تمديد عقد كيليان مبابي حتى يونيو/ حزيران 2024 رغم أن عقده الحالي مستمر حتى 2022 مع راتب فلكي يصل إلى 50 مليون يورو صافية بعد خصم الضرائب وهو نفس ما يحصل عليه ليونيل ميسي الهداف التاريخي لبرشلونة.

لكن مبابي يماطل في الموافقة على تجديد العقد وينفذ سيناريو وضعه له ريال مدريد من أجل انضمامه للفريق الموسم المقبل.

وقال موقع le10sport الفرنسي، إنه حال ثبوت هذه المعلومات، وهو أمر لم يتم تأكيده حتى الآن، فهذا يعني أن باريس سان جيرمان يعتزم بيع نيمار في نهاية الموسم، لأنه من الواضح أن النادي ليس لديه القدرة على تحمل راتبين ضخمين لنيمار ومبابي وبالتالي الدخول في مشاكل جديدة بشأن اللعب المالي النظيف.

استقرار نيمار

ورغم فشل صفقة انتقال نيمار إلى برشلونة أو ريال مدريد، لكن من غير المستبعد عودة الناديين للتفاوض مع المهاجم البرازيلي.

وقال نيمار للصحفيين باللغة البرتغالية عقب عودته للمشاركة مع سان جيرمان بعد فترة طويلة من الغموض بشأن عودته إلى برشلونة: ”كان لدي سببي وكنت أريد الرحيل وهذا أمر واضح.. فعلت كل ما أستطيع فعله لكن النادي لم يتركني أرحل. لن أدخل في تفاصيل حيث بدأت صفحة جديدة.

”هذه أول مرة أقول فيها هذا الأمر وستكون كذلك آخر مرة لأن تركيزي الآن ينصب على اللعب مع باريس وأتمنى أن أساعد فريقي في مبارياتنا“.

ووجهت بعض الجماهير التحية لنيمار بعد تسجيل هدف الانتصار على ستراسبورغ في الدوري الفرنسي الشهر الماضي، لكن ظهرت أيضًا صيحات استهجان. وخلال المباراة رفع مشجعون لافتات تنتقد المهاجم البرازيلي المثير للجدل.

ورغم ذلك قلل نيمار من أهمية هذا الأمر لكنه طالب المشجعين بترك عدم حبهم له جانبًا والتركيز على دعم الفريق نفسه.

وقال نيمار: ”هذه ليست أول مرة أتعرض فيها لصيحات استهجان. أتعرض لصيحات استهجان خارج أرضي في البرازيل. ألعب في فرنسا مباريات بعيدة عن أرضي وأتعرض للصيحات.

”هذا أمر سيئ لكني أعرف أن كل المباريات بدءًا من الآن ستكون مباريات خارجية. ليس لدي أي شيء سيئ ضد المشجعين أو باريس سان جيرمان. لا أحتاج منهم الهتاف باسمي أو الوقوف خلفي. أريد منهم فقط دعم باريس سان جيرمان“.

وأضاف: ”هم يقولون باريس سان جيرمان أكبر من أي لاعب. هم في حاجة إلى نسيان هذا اللاعب ودعم الفريق وهذا أهم من إطلاق صيحات الاستهجان. هذا لا يزعجني على الإطلاق. هذا أمر محزن جدا. هذا أمر يؤثر على زملائي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com