مدرب ليون ومديره الرياضي تحت الضغط بعد الهزيمة في مباراة قمة بالدوري الفرنسي – إرم نيوز‬‎

مدرب ليون ومديره الرياضي تحت الضغط بعد الهزيمة في مباراة قمة بالدوري الفرنسي

مدرب ليون ومديره الرياضي تحت الضغط بعد الهزيمة في مباراة قمة بالدوري الفرنسي

المصدر: رويترز

يتعرض سيلفينيو، مدرب أولمبيك ليون، وجونينيو، المدير الرياضي، لضغوط هائلة بعد الهزيمة 1-صفر أمام غريمه سانت إيتيين في مباراة قمة بدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم ليبقى بلا انتصارات في آخر سبع مباريات في المسابقة.

وتم تعيين هذا الثنائي بعد الانفصال عن المدرب برونو جنيسيو الموسم الماضي وزادت عودة جونينيو، معشوق الجماهير خلال فترة لعبه مع النادي بين 2001 و2008، الآمال في إمكانية أن يصبح ليون منافسًا قويًّا لباريس سان جيرمان على اللقب.

وبعد أن سجل الفريق تسعة أهداف وخرج بشباك نظيفة في انتصارين في بداية مشواره هذا الموسم بدا أن ليون سيكون منافسًا خطيرًا على اللقب لكن الأمور انقلبت رأسًا على عقب سريعًا.

ومن وقتها حصد ليون ثلاث نقاط فقط من سبع مباريات وبدا ظلًّا للفريق الشرس تحت قيادة جنيسيو وسابقيه.

ويحتل ليون الآن المركز الـ14 في الترتيب برصيد تسع نقط متأخرًا بفارق 12 نقطة عن سان جيرمان البطل.

ومنح الفوز 2-صفر الأسبوع الماضي على مستضيفه رازن بال شبورت لايبزيغ في دوري الأبطال الجهاز الفني للفريق الفرنسي هدنة لكن الهزيمة في واحدة من أكثر مباريات القمة في الدوري الفرنسي متابعة وضعت الثنائي سيلفينيو وجونينيو مرة أخرى في مرمى النيران.

وقال جان ميشيل أولاس، رئيس أولمبيك ليون، لصحيفة ”ليكيب“ الرياضية، اليوم الاثنين: ”نادرًا ما تعرضنا لهذا الموقف ويتعين على جونينيو مراجعة الأمور. لسنا في المكانة التي نرغب“.

وردًّا على سؤال بشأن مدى إمكانية تغيير المدرب قال أولاس، إنه يتعين على جونينيو التقدم بحل.

وتابع: ”اسألوا جوني. كانت لديه آمال عريضة لحظة وصوله“.

وتحمل الهزيمة أمام سانت إيتيين مرارة خاصة حيث يدربه كلوب بويل، الذي أقاله أولاس من تدريب ليون في 2011 وعينه سانت إيتيين قبل يومين من مباراة القمة.

وقال أولاس: ”الهزيمة جرحت الجماهير. تشعر مثلي بخيبة أمل وصدمة“.

واستمرت معاناة ليون بخسارته القاتلة أمام مضيفه وجاره سانت إتيان بهدف في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي عبر السلوفيني روبرت بيريتش الذي دخل المباراة في الدقيقة الـ80، ليمنح فريقه فوزه الثالث هذا الموسم والابتعاد في التالي بفارق نقطتين فقط عن منطقة الهبوط.

وأنهى ليون المباراة بعشرة لاعبين بعد خروج المدافع ليو ديبوا بسبب الإصابة قبل عشر دقائق من النهاية عقب إجراء المدرب سيلفينيو جميع التغييرات الثلاثة.

ومنح بويل مشاركة نادرة لرياض بودبوز في التشكيلة الأساسية لكن المغامرة أتت ثمارها بعدما أرسل لاعب منتخب الجزائر التمريرة العرضية التي حولها بريتش بضربة رأس داخل الشباك.

وقال بويل مدرب ساوثهامبتون وليستر سيتي السابق، والذي انتهت فترته مع ليون ما بين 2008 و2011 بشكل مؤلم: ”أوجه التهنئة للاعبين الذين لعبوا بتركيز.

”اللاعبون لعبوا بشراسة وتنظيم. أمامنا الكثير من العمل لكننا سنتطور مع زيادة الثقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com