غانا تأمل في محو زكريا المونديال الكارثي – إرم نيوز‬‎

غانا تأمل في محو زكريا المونديال الكارثي

غانا تأمل في محو زكريا المونديال الكارثي

بعد الصدمة التي أصاب بها المنتخب الغاني لكرة القدم جماهيره نتيجة السقوط المدوي للفريق في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل ، يبدو أن الفريق عاد لجذب مساندة الجماهير إليه مجددا من خلال الانتصارين الرائعين له على منتخبي الجزائر وجنوب أفريقيا في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في غينيا الاستوائية.

وقدم الفريق مشاركة كارثية في المونديال البرازيلي كما ظهر عدم الالتزام واضحا في مسيرة الفريق بالبطولة حيث ساد الخلاف المقيت على مكافآت المشاركة في البطولة مما ساهم بقدر كبير في الخروج المهين من الدور الأول.

ولكن لاعبي المنتخب الغاني المعروف بلقب ”النجوم السوداء“ يرغبون الآن في استعادة مكانتهم بقلوب مشجعيهم مجددا.

وأثار أداء المنتخب الغاني في المونديال البرازيلي حنق مشجعيه لاسيما وأن الآمال كانت معقودة على الفريق في تقديم بطولة جيدة بعد أربع سنوات من المشاركة التاريخية للفريق في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا والذي وصل فيه الفريق لدور الثمانية وكان مرشحا للوصول إلى أبعد من هذا.

والحقيقة أن الجماهير هتفت وصاحت ضد اللاعبين خلال مباراة في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2015 رغم إقامة المباراة في مدينة كوماسي المفضلة للفريق بوسط غانا مما دفع مسؤولي اللعبة في غانا إلى نقل باقي مباريات الفريق في التصفيات لمدينة تامالي في الشمال.

ولكن مع عبور الفريق من مجموعة الموت في البطولة الحالية بغينيا الاستوائية وصعوده مع المنتخب الجزائري إلى دور الثمانية على حساب منتخبي السنغال وجنوب أفريقيا المنافسين لهما في المجموعة الثالثة ، عادت الجماهير لتهتف لصالح الفريق ولمساندته.

وقالت كواكو كوما ، ممرضة متقاعدة ، ”بعد سلوك الفريق في البرازيل ، فقدت الاهتمام بمباريات الفريق.. ولكنني الآن أرى أنني أستطيع مشاهدة مباريات الفريق مجددا“.

والحقيقة أن المشجعين صبوا جام غضبهم على اللاعبين بسبب النزاع الكبير حول مكافآت المشاركة في المونديال البرازيلي والذي أسفر عن مقاطعة اللاعبين للتدريبات والتلويح بمقاطعة المباراة الأخيرة للفريق في الدور الأول والتي التقى فيها المنتخب البرتغالي.

وكان إلحاح اللاعبين في مطالبتهم بالحصول على 100 ألف دولار نظير المشاركة في البطولة قد أجبر مسؤولي الحكومة الغانية على السفر للبرازيل سريعا وبصحبتهم أربعة ملايين دولار بكل ما يعنيه هذا من مخاطر لتوزيع هذا المبلغ الضخم على اللاعبين مما جعل الفريق أضحوكة لكل المشاركين في البطولة.

ونتيجة لعدم الالتزام من اللاعبين في البطولة ، طرد اللاعبان الكبيران سولاي علي مونتاري وكيفن برينس بواتينج من معسكر الفريق.

وأنهى المنتخب الغاني مسيرته في البطولة باحتلال المركز الرابع الأخير في مجموعته برصيد نقطة واحدة من التعادل 2/2 مع المنتخب الألماني ، الذي توج فيما بعد بلقب البطولة ، والخسارة أمام كل من المنتخبين الأمريكي والبرتغالي بنتيجة واحدة هي 1/2 .

وقالت كوما ”كانت هذه هي أدنى نقطة للمنتخب الغاني، على ما أعتقد.. لم يكن بالإمكان أن يغرق الفريق أكثر من هذا. كان خزيا كبيرا جلبه الفريق إلينا“.

والأن ، عاد المشجعون لمساندة النجوم السوداء واحتفلوا بفوز الفريق 1/صفر على الجزائر والفوز 2/1 على جنوب أفريقيا رغم الهزيمة 1/2 أمام السنغال في بداية مسيرة الفريق بالمجموعة الثالثة في الدور الأول للبطولة الأفريقية الحالية.

ونسي المشجعون الهزيمة 1/2 أمام السنغال ويتطلع الجميع حاليا لما سيقدمه الفريق في المباراة التالية أمام غينيا عندما يلتقي الفريقان غدا الأحد في دور الثمانية للبطولة.

والتقى المنتخبان الغاني والغيني في التصفيات المؤهلة للبطولة الحالية حيث تعادل الفريقان 1/1 في المغرب لعدم قدرة المنتخب الغيني على استضافة المباريات في ملعبه بسبب وباء الإيبولا ثم فاز المنتخب الغاني 3/1 إيابا في تامالي.

ومع استعادة الفريق للثقة ، يرى أسامواه جيان قائد ومهاجم المنتخب الغاني أن الفريق لديه القوة الذهنية التي تساعده في العبور من هذا الاختبار.

وقال جيان بعد الفوز على جنوب أفريقيا ، على موقع الاتحاد الغاني للعبة بالانترنت ، ”شاركت في خمس بطولات لكأس الأمم الأفريقية ولكن هذه المجموعة هي الأصعب“.

وأوضح اللاعب ”كنا في غاية القوة ذهنيا… بهذا الفريق ، يمكننا مواجهة أي فريق في هذه المسابقة“.

وقال أندري آيو لاعب خط وسط المنتخب الغاني إن التحدي الحقيقي للنجاح في البطولة الأفريقية بدأ لتوه في إشارة إلى بداية الأدوار الفاصلة للبطولة.

وصرح آيو ، إلى صحيفة ”جرافيك سبورتس“ المملوكة للحكومة الغانية ، قائلا إن منتخب النجوم السوداء ينتظر تحديات قوية بمثابة ”حياة أو موت“ من المنافس الغيني.

وأوضح ”مثل معظم الناس هنا ، نحلم جميعا بأن نتوج باللقب. ولكن مع الدروس القيمة التي تعلمناها من مشاركاتنا السابقة ، نأمل في أن نظل بمنطقة الواقعة“.

وأضاف ”الحلم ليس واقعا والواقع بالنسبة لنا هو أن أي فريق يواجهنا يسعى لتشكيل ضعف وأحيانا ثلاثة أمثال الصعوبة التي يقدمها في أي مباراة أخرى ، وعلينا أن نكون على استعداد لهذا“.

واعتذر جيان لمشجعي الفريق خلال التحقيقات التي أجرتها لجنة مشكلة من قبل الحكومة بعد أزمة المونديال البرازيلي.

ولكن الأداء القوي للفريق في البطولة الأفريقية الحالية سيدفع مشجعي الفريق إلى نسيان ما حدث في المونديال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com