بايرن ميونخ يحتاج لمزيد من الفاعلية وحظوظ متباينة لفرايبورغ وهيرتا برلين في الدوري الألماني

بايرن ميونخ يحتاج لمزيد من الفاعلية وحظوظ متباينة لفرايبورغ وهيرتا برلين في الدوري الألماني

المصدر: رويترز

سيحتاج بايرن ميونخ لفاعلية أكبر أمام المرمى عندما يواجه رد ستار بلغراد في دوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع بعد فشله في التفوق على رازن بال شبورت لايبزيغ، يوم السبت، رغم هيمنته تمامًا على اللعب في الشوط الأول.

واستحوذ بايرن على الكرة بنسبة 73% في الشوط الأول وأهدر العديد من الفرص من بينها محاولة خطيرة لهدافه روبرت ليفاندوفسكي. وكان بمقدور بايرن تحقيق نتيجة أفضل من التعادل 1-1 خاصة في الشوط الأول الذي وصف نيكو كوفاتش مدرب بايرن أداء الفريق فيه بانه ”رائع“.

وقال يوليان ناغلزمان نظيره في لايبزيغ، إن فريقه كان محظوظًا بالخروج ”بنقطة“.

وبدأ شالكه أخيرًا يرسم ابتسامة على وجه أنصاره بعد فوزه 5-1 على بادربون الصاعد حديثًا محققًا أكبر انتصار له خارج الأرض في 42 عامًا.

وشاهد المدرب الجديد ديفيد فاغنر فريقه يسجل أربعة أهداف في الشوط الثاني محققًا الانتصار الثاني على التوالي.

وكان شالكه قبل موسمين وصيف البطل لكنه كافح لتجنب الهبوط تحت قيادة المدرب السابق دومينيكو تيديسكو الموسم الماضي.

وعمت الفرحة أيضًا فرايبورغ بعد أفضل بداية له على الإطلاق في دوري الأضواء.

وربما يملك فرايبورغ واحدة من أصغر الميزانيات في الدوري الألماني؛ لكنه حقق حتى الآن أفضل سجل دفاعي في المسابقة حيث لم يدخل مرماه سوى ثلاثة أهداف.

كما سجل عشرة أهداف وهو رقم قياسي للنادي بعد أربع مباريات ولا يتفوق عليه في هذا العدد سوى بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند.

قال المدرب كريستيان شترايش بعد فوز فرايبورغ 3-صفر على مستضيفه هوفنهايم ”قد يرجع البعض الفضل إلى خطط اللعب لكنه بسبب التحول في طريقة تفكير اللاعبين“.

وبينما يعيش فرايبورغ هذه الأجواء يمر هيرتا برلين بظروف مختلفة تمامًا إذ لم يحقق المدرب الجديد آنتي كوفيتش أي انتصار حتى الآن في الدوري ويتعرض لضغوط متصاعدة بعد أسوأ بداية للفريق منذ 1972.

وخسر هيرتا 2-1 أمام مستضيفه ماينتس ليتجرع الهزيمة الثالثة على التوالي وظهر دفاع الفريق ظلا لخط الظهر القوي في المواسم الماضية.

كما سجل الفريق ثلاثة أهداف فقط في أربع مباريات وهو ما يشير إلى ضعف خط الهجوم أيضًا.

وقال المهاجم دافي زيلكه الذي سدد في القائم: ”لا يوجد حل سحري في كرة القدم. لا نجد تفسيرًا لعدم التسجيل خاصة وأننا نصنع الفرص“.

وفعل كلاوديو بيزارو كل شيء تقريبًا على مدار 20 عامًا في الدوري الألماني لكن مهاجم فيردر بريمن البالغ من العمر 40 عامًا وجد نفسه في أجواء جديدة عليه في الانتصار 2-1 على مستضيفه أونيون برلين الوافد الجديد.

ولم يسبق لبيزارو اللعب على استاد آلتن فورستيري قبل يوم السبت كما اضطر للعب في مركز غريب عليه في آخر المباراة وهو لاعب الوسط المدافع.

وقال فلوريان كوفيلدت، مدرب فيردر بريمن: ”الدقائق العشر التي لعب فيها بيزارو في هذا المركز كانت غريبة لأنه لا يتدرب كثيرًا على هذا الأمر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com